حياة

أم خمسينية في عشر دقائق

لم يكن في بالي وأنا أدخل قاعة الإجتماعات الساعة الثامنة مساءً أجرُّ إعياء النهار بين جنبي و أواسي نفسي باقتراب الويكند، لم يكن في بالي أني ساتلقى نصيحة من أعمق وأصدق النصائح التي تلقيتها في حياتي. أنا التي لا تحب النصائح و توصد بابها بسرعة في وجه معطيها لاقتناعي التام بأننا مثقلون بما يكفي من… Continue reading أم خمسينية في عشر دقائق

حياة

٢٣ جولاي ٢٠١٦ – تجربة الولادة

في البداية أريد أن أقول أني غير مستوعبة لكل ماحدث حتى اللحظة. وكأن الحياة تأبى إلا أن تمارس دورها بكل دقة. تركض دون أن تنتظرك لتلحقها و تستوعبها. حين قرأت كثيراً عن الولادة واستلقيت باستسلام على السرير في أيام حملي الأخيرة متنقلة في اليوتيوب بين فديو و آخر لنساء يصرخن في غرف الولادة و أخريات… Continue reading ٢٣ جولاي ٢٠١٦ – تجربة الولادة

حياة

الإيجابية .. شيء حقيقي ولا كلام فاضي ؟

لن أقول أكثر العبارات استفزازاً للمسامع والأعين : كن إيجابياً. ولن أضع لكم صورة تصميم عليها عبارة : صباح التفاؤل والطاقة الإيجابية. لن استفز روتين الحياة في كل منا لأني أعلم معنى أن تكون الأيام رمادية بعض الشيء أحياناً و لا يزيدها هذا الكلام إلا حنقاً. لكني على يقين أن بداخلي الكثير من الرغبة وبداخلك… Continue reading الإيجابية .. شيء حقيقي ولا كلام فاضي ؟

حياة

Home Sweet Home

أهلاً بالعالم ! إن صح لي أن أقولها مجدداً . مضت مدة طويلة جدًا منذ آخر مرة كتبت هنا، منذ آخر مرة شعرت بالدفء هنا، منذ آخر مرة أمتلأ هذا المكان بالزوار الذين يقرؤنني. منذ أشهر ورغبة العودة تلح علي لأعود لكن الانقطاع الطويل سلب عقلي مرونته في الكتابة. الإلهام فر هاربًا من هذا التشتت… Continue reading Home Sweet Home

حياة

:)

للرفاق الذين أعرفهم .. لمن لا أعرفهم و قادتهم الصدف لهذه الصفحة لكل المارين من هنا عيدكم صلوات مقبولة وتكبيراتٌ عذبة عيدكم زحام أسواق ، وزحام حلاقين عيدكم تبريكات صادقة ” بأسمائكم ” في شاشاتٍ هواتفكم عيدكم قهوة صباحية وعناق أحبه ورائحة بخور عيدكم صباحٌ لا يتكرر وطفلٌ بثغر مرسومٍ بالشوكولا وجيب تطل منه الريالات… Continue reading 🙂

حياة

العَمى

  خطر لي اليوم تجربة شعور المشي بدون رؤية ، ربما تأثراً بفيلم Blindness الذي مُثل عن رواية  ” العمى”  للكاتب البرتغالي “جوزيه ساراماغو” ، شاهدته من فترة قصيرة وأدهشني ، ورغم أني كنت أخطط لقراءة الرواية قبل الفيلم لكن ماحدث هو العكس ، ولا أخفيكم أن حماسي لقراءة الرواية قد قل بعد مشاهدة الفيلم… Continue reading العَمى

حياة

6 july

تغيرات كثيرة حدثت على مستوى الأمنيات والإدراك والإهتمامات مابين عامي 1988 و 2009 ، فلم تعد مشاهدة الحلقة الأخيرة من ساندي بل أو كابتن رابح هي أقصى أمنياتي، أصبحنا نستمتع بقريز أناتومي و  وأوبرا بدلاً من قرندايزر و سالي ، نتابع الإنتخابات الأمريكية ونسمع ثرثرة المحللين في الجزيرة والعربية و الـ CNN ونسمع بأهتمام لما… Continue reading 6 july