مجتمع

أسطول الـ 700 الذي أدهشني !

لاأفقه كثيراً بالسياسة ، لكن الظلم بكل أشكاله لا يخفى على الأطفال والسذج والأذكياء والعاديين . مامن جريمة ترتكبها إسرائيل إلا ويتلقفها المحللون السياسيون والحكومات العربية بالإستنكار والشجب ، وينتهى الأمر في كل جريمة على هذا الشكل ، موت بطيء ، وكلام لا نهاية له .

كيف تكون أسطول الحرية ومتى قرر أن ينطلق وكيف أنطلق حتى ، أجهل كل هذه التفاصيل ، كل ماأعرفه أني شاهدت صدفة يوم الجمعة حديثاً في الأخبار عن أسطول الحرية الذي سيصل صباح السبت إلى غزة مع تقرير مصور لأشخاص سعداء ومبتسمين في سفن تحمل أعلاماً لدول كثيرة رابطها الوحيد  هو الإنسانية ، اليوم  استيقضنا على أخبار الدماء ووحشية أسرائيل المتوقعة ، إذا كانت ردة الفعل التي ستتكرم بها الحكومات على شاكلة ” البيت الأبيض يعلن عن أسفه العميق لسقوط ضحايا أسطول الحرية ”  وإذا كان مجلس الأمن يسمع خطاب أردوغان دون أن يحرك شيئاً ، فليس بعد هذا الخذلان خذلان ، القضية ليست قضية عنصرية هنا ، الأسطول أسطول أحرار أتوا من كل مكان في العالم ، من دياناتٍ مختلفة تجمعهم الأنسانية التي يريدون أنقاذها في غزه ، فعلى أي أساس تم التخلي عن هولاء الأحرار والتخاذل عن نصرتهم ؟!

الأمن الدولي يقول أن جريمة اسرائيل اليوم تعتبر جريمة قرصنة وذلك لأن الحصار كان في وسط البحر ، تعتبر جريمة مركبة فوق الجريمة الأساسية الكبرى وهي فرض الحصار على غزة ، وبكل بساطة ممثل أسرائيل يقول ” مهمة قافلة الحرية لم تكن مهمة أنسانية ، وحصار اسرائيل للاسطول كان شرعياً ، الجنود الإسرائليون تحركوا دفاعاً عن الذات  وهناك جرحى في صفوفهم !! ” ، يتحدث عن جرحى بكامل أسلحتهم ونتحدث عن موتى ” عُزل ” في صفوفنا ليس بحوزتهم سوى السلام !

وإن كانت دول العالم تشجب وتستنكر تباعاً لتضغط على مجلس الأمن والحكومة الإسرائيلية رغم أن ذلك  لا يجدي مع مجرمين يعرفون مسبقاً ماهم فاعلوه ، يصمون آذانهم عن صوت العالم ، فإن بريطانيا هي الآخرى لها من جرم السكوت نصيب ، حكومة محافظة كبريطانيا لا يمكن أن ننتظر الكثير منها ، مصالحها في المنطقة تفوق في أهميتها مجاراتها للرأي العام للشعب والذي لا تأخذه بريطانيا بجدية في مثل هذه الظروف ، الشعب يشجب والحكومة تصمت رغم وجهات النظر الدولية التي تتأثر تباعاً برأي الشارع ، مصر التي لم تخجل بعد من نفسها ولم تحرك ساكناً كمن يقتل القتيل ويمشي في جنازته ، لا عجب إذن أن يصرح السفير الإسرائيلي في القاهرة : ” رد الفعل المصري كان معتدلاً ” وكأنه يقول ” برافو يامصر ! “

تركيا وحدها كانت سيدة الموقف وبطلته ، تحية أكبار للشجاعة التي تسير بها تركيا غير آبهة بالتهديدات الإسرائيلية ، تحية لموانيء تركيا ، لإعتصامات الغضب في اسطنبول والتي ستستمر حتى فجر غداً الثلاثاء ، تحية للـ 34 صحفياً تركياً الذين وضعوا أرواحهم على متن ذلك الأسطول ، ولكل فرد من أولئك الـ 700 العظماء الذين أخرجونا من صمتنا وسكوتنا وحركوا العالم بجهدهم ، لأرواحهم العظيمة أقول ” جعلتموني أشعر بالخجل من نفسي ” ، لمصر وللبقية ” يا عرب ، لنرتفع قليلاً لمستوى تركيا التي يفترض أن تصرفها يجب أن يخجلنا كـ عرب ومسلمين  يربطنا بفلسطين رابطتين بدلاً من رابطة  ( مسلمين ) التي تربط تركيا بفلسطين ” .

لماذا أكتب كل هذا وليس من عادتي الحديث بالسياسة ؟

لأني أشعر أن هذا أقل مايمكنني تجاه هؤلاء الأبطال ، أن أكتب وأبدي تأييدي لهذه البطولة خير من أن اصمت رغم تأييدي لها ، صوتي الضعيف ، مع أصوات الملايين حول العالم ، يُحدث فرقاً .

– مدونة الناشطة الرائعة هيا الشطي ، أحد أبطال أسطول الحرية ، فك الله أسرها وأعادها سالمة للكويت .

9 thoughts on “أسطول الـ 700 الذي أدهشني !

  1. والله إن الصدر والقلب ليموج بالغضب والقهر والضيم وهو يرى كل شعوب العالم، كلها بلا إستثناء، المسلمين منهم والنصرانين واليهوديين
    المنصفين وحتى الملحدين يتضامنون بالتواجد الشخصي على الأسطول و المظاهرات والمسيرات الحاشدة والمساعدات العينية والمادية إلا بلادي! إلا بلادنا!إلا بلاد الحرمين! لايوجد سعودي واحد على هذه السفينة، لم تقم ولا مظاهرة ولامسيرة واحدة لمخالفتها للقوانين الوطنية! لانستطيع إلا التفجر غضباً في تويتر والمدونات والإنضمام لمجموعات وصفحات الفيس بوك بينما غيرنا يشارك مشاركة فعلية ملموسة محسوسة، وياقلبُ لاتحزن!

    Like

  2. كنت قلقة عليها كثيرًا هي ولله الحمد بخير

    النتيجة المبهجة هو أن مصر رضخت للغضب الشعبي وفتحت المعبر

    أتمنى حقًا أن تصل المساعدات لغزة

    يكفي أن صورة اليهود اهتزت بأعين العالم

    لعنهم الله

    Like

  3. (لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ )
    هُـمْـ أجبنُ خلق الله !!
    ولـ‘ـكن ,
    أقفــ بـ “صَمْتْ” …..!!
    مكتوفة الأيدي …
    وَ هلْ لِيداي أن تصفّق علـى حالنا …؟

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s