كتبت

حكايا شتاء 1

كنت أتفرج بإستمتاع على المشاة  وهم يسيرون جماعات بهدوء الفجر وسكونه ، أتأملهم تارة وأرفع بصري نحو السماء تارة أخرى ، وقت رائع ومنظر رائع يندر أن يتكررا علي ، أحسست بحركة في المقعد المجاور لي ، التفت وإذا بفتاة تجلس عليه على عجل ، أنطلقنا بعدها بدقائق ، هدوء يعم الأجواء فالجميع يغلبهم النعاس ، كدت أصدر ضحكة مسموعة حين سمعت صوت اصطكاك أسنان ببعضها من شدة البرد ،التفت يميناً وأنا أغالب الضحكة التي أندست مع صوتي :

– بردانه ؟

– إيه مررررة  وش ذا ، برا برد ، وجوا الباص برد !

هنا وجدت صعوبة أكثر في كتم ضحكتي فصوتها الطفولي كان مليئاً بالصدق ومعبراً عن معاناتها مع الجو ، مددت يدي نحو مسند مقعدي وناولتها سترتي ..

– خذي جاكيتي أنا ما أحتاجه جايبته أحتياط .

– يمكن تبردين طيب ؟

– لا  الجو عاجبني : )

التقطته بإمتنان كمن وجد كوب ماء بارد في وسط الصحراء ، تحركت من مقعدها لتتمكن من لبسه جيداً ..

– هههههه شكلك يضحك ، جكيت جينز فوق العباية هههههههه .

– عااادي محد داري طالعيهم نصهم نايمين ، أهم شي أتدفى ، بس وأنا واقفة ألبسه تو أحس أني أزعجت الرجال الي قدامي  .

– لا عادي هذا أبوي ، أصلاً أنا أحسه طفشان من  الي بجنبه شكله مزعج وحركته كثيرة ، يعني ماراح يحس بحركتك لاهي باللي جنبه  .

– الي بجنبه أخوي : )

–  +_+

ضحكت بخجل وصرفت وجهي مرة أخرى للنافذة قبل أن أوقع نفسي في إحراجٍ آخر ، لكني عاودت الإلتفات على أثر صوتها تسأل :

– الحين متى تتوقعين نوصل عرفة ؟ يعني بنطول بالطريق ؟

– والله مدري على حسب خطة السير ، إذا توفقنا أن شاء الله الساعة 6 .. يعني ندخلها والشمس توها تطلع : )

– أهااا .. أقول .. أنا بثاني متوسط أنتي بصف كم ؟

لم أكن متفاجأة ، شكلها وحركتها الكثيرة وصوتها ، كل هذه الأشياء تدل على عمرها ، تبدو لي طفلة مرحة بعض الشي ، لكني تأكدت من ذلك حين أخبرتها أني في الجامعة فأجابت وهي تسترخي أكثر في مقعدها ويبدو عليها الإرتياح وقد توقف اصطكاك أسنانها :

– أحلااا حركات والله ! يوووه متى أصير بالجامعة وناسة !

ضحكتُ من نبرة صوتها وطريقة كلامها ، شعرت أنها مازالت صغيرة على أستشعار رحلة كهذه الرحلة ، سكتنا ، وعدت لنافذتي من جديد حيث يتغير المنظر كل 10 دقائق أثناء سيرنا البطيء ، أحسست فجأة بشيء يحط على كتفي الأيمن ، أدرت رأسي ببطء وهدوء وإذا بها قد نامت على كتفي : ) ، أشفقت عليها جداً ، تبدو كطفلةٍ أرهقها اللعب ، بقيت على هذه الحال حتى أخبرتها أننا وصلنا إلى عرفة وأنني أريد كتفي بعد إذنها حتى أتمكن من اللحاق بأهلي اللذين سبقوني في النزول من الحافلة ، استيقظَت بإرتباك وانصرفتُ أنا ..

من الغد ، كنت أسير داخل المخيم في منى متجهة للتموين لأحصل على قارورة ماء بارد حين لمحت فتاة صغيرة ،  ابتسمت لها بمجرد رؤيتي لجاكيت الجينز الذي كانت ترتديه ، إذن هذه هي رأيتها أخيراً ، ارسلت لي نظرة أستغراب بحاجب معقوف تماماً كما تفعل فتيات المرحلة المتوسطة حين يحاولن ممارسة تعابير الوجه التي يعتقدن أنها تدل على قوة الشخصية وتوديع الطفولة ، تمتمت بصوت منخفض وحاجبها لازال مرفوعاً بشموخ :

– تعرفيني عشان تبتسمين لي ؟ أعرفك ؟ أي خدمة ؟

أجبتها وقد أتسعت ابتسامتي أكثر :

– لا ما أعرفك : )

– الحمد لله والشكر !

أخذت عبوة الماء وانصرفت وأنا أطير العبوة في الهواء ثم أعود وألتقطها من جديد ، وهي لازالت تراقب وتحمد ربها على النعمة : )

في المساء ، وبينما أجتمعت مع فتيات غرفتنا نثرثر ونصف الأشكال الغريبة التي رأينها اليوم وكل واحدة تصف ماحدث لها أثناء الرمي ، قاطع ضحكنا وأصواتنا العالية صوت أحدى الخالات :

– يابنيات خلوا عنكم السواليف قوموا صلوا وأذكروا ربكم لاحقين على السواليف إذا رجعنا للرياض ، ترى هالأيام من ذهب ، أنتم تضمنون أعماركم أنكم تعيدون هالتجربة ؟

أخفضنا أصواتنا مع شعور بالتقصير في أستغلال الوقت ، واعتراف ظهر على ملامح كلٍ منا بإبتسامة خجلة بأننا نقضي في الثرثرة مايكفي لصلاة تراويح ! ، بعد انصراف الخالة مباشرة أتى صوتٌ جهوري يظهر عليه الملل من كثرة أعادة مايقوله :

– أنتم آخر غرفة أمر عليها ، هذا الجاكيت لمين ؟ أنا أخذته أمس من وحدة بس ماأعرفها .

نظرنا إلى بعضنا وأنفجرنا ضاحكين في الوقت نفسه ، لأني قبل دقائق فقط كنت أحدثهم عنها ، رفعت يدي وأنا أنظر إليها نظرة أنتصار واستمتاع بالموقف في الوقت ذاته ..

– أنتي !!!

_ يب : )

_ شسمه .. آسفة .. والله ماكنت أدري يوم ابتسمتي ..

_ يعني لو ماكان جاكيتي ماكنتي بتقبلين الإبتسامة ؟

_ ألا ..  بس ..

_  طيب ياستي يفداك الجاكيت .. بس لا تعصبين مرة ثانية .. يصلح ترى تقولين كذا  ” : )  “وخلاص !

_ : )

رميت الجاكيت جانباً ، انشغلت بعدها بلحظات ،لم أرى تلك الصغيرة المضحكة مجدداً ، لكني لازلت أبتسم لنفسي كلما لبست ذلك الجاكيت وتذكرت تلك الفتاة بحاجبها المعقوف واسنانها الـ “بردانه ” ! …

:

:

* حكايا شتاء ، عنوان سأدرج تحته عدة حكايا مرتبطة بالشتاء ، بعضها قد يكون من واقعي ، بعضها قد يكون مجرد حكايا ، لا أعدكم بالتسلسل والإنتظام ، لا أعدكم بالكثير ، لكني أعدكم بأن أنصف الشتاء في هذه الحكايا : )

21 thoughts on “حكايا شتاء 1

  1. خخخخخخخخخ
    عجبتني السالفة:p
    ما شالله عليك اسلوبك مره مره حلو,
    وشكرا ع الكيكة الي ببيت ساره لسا:p

    إعجاب

  2. تعلمين نورة ..
    شعرت بأني أتزمّل بغطاء صوفي كبير .. وبيدي كوب لشراب دافئ
    وعيني معلّقة بكِ .. تستمع لحكايا الشتاء هذه

    : )

    إعجاب

  3. الله حبيت الحكي ,والنقاشات .. يختي الشتاء يونس والسوالف فيه تونس ,والأكل يونس والنوم والمطر :$ ووو …. :$
    :
    :
    إيه تكفين كثري ( السواالف الشتويه ) :$ .
    P.S : تدرين أحس فصل الشتاء هو ( الفصل الرومانسي :$ ) >> براا P: .. ماأدري ليه من سنتين وهالإحساس عالق براسي ><‘

    إعجاب

  4. مها :

    إي من جد : )

    ـــ

    لينا العنقري :

    شكراً شكراً :$
    العفو يختي تستاهلين أكثر مو قدرك والله : )

    ـــ

    عبدالرحمن :

    أن شاء الله ، حياك الله : )

    ـــ

    لينة :

    أُحب أجواءك هذه ، جداً جداً ، ربما يجب أن نتبادل الأدوار ذات يوم وتكونين أنتِ الرواية ، أريد حكاياك أنا أيضاً ! : )

    ـــ

    فطوم :

    نور المكان والله : )

    ـــ

    هيا :

    ” تدرين أحس فصل الشتاء هو ( الفصل الرومانسي :$ ) >> براا P: ”

    والله أنت ورطة D: ، لو أمشي تحت المطر بالجامعة ألفتي علي قصة هههههههه تذكرين ؟ هههههههههه ..

    إعجاب

  5. إيه إيه ذكرت هذاك اليوم “”: .. مستحيل أنساه.
    لاااء موب ألفت عليك قصه , خليتك تعيشين جووو , وتتخيلين أشياء حلوه .. وأهم نقطه الإستفاده منها مستقبلاً P:

    إعجاب

  6. أهلا أهلا ………. بعد طول الغياب !!!
    نعم كما هو جميل شتاءنا وخصوصا صباحه المفعم بتلك القهوه الساخنه :)ونفحاته البارده.
    أسال نفسي كثيرا وأخواتي :
    النساء لا يملون كثرة الحديث ؟؟؟؟ 😦
    أخيرا
    تقبل الله منك حجكِ ياحجه…. في انتظار الباقي .

    إعجاب

  7. هلا :

    هلا بـ هلا .. نورتي : )

    ـــ

    iCoNzZz :

    مرورك الأجمل عزيزتي : )

    ـــ

    أفنان :

    من ذوقك ، تسعدني متابعتك والله : )

    ـــ

    هيا :

    طيب يا د.هيا .. والله أنتي يبيلك برنامج بالتلفزيون تعلمين الناس D:

    ـــ

    مكتوم :

    منهي الي رهيبة ، البنت ولا القصة +_+ : P

    حياك الله ..

    ___

    عتبات السماء :

    وهل تصبح المرأة امرأة بدون ثرثرة ؟ : )
    شكراً على مرورك أخي ..

    إعجاب

  8. يالله يا نورره تعاملك ذوووق دائم ماشااء الله زي ماعرفناك
    << تحمست مع القصه واتخيل ملامح فيسك وانتي تقولين “لا ما اعرفك :)”
    “طيب ياستي يفداك الجاكيت .. بس لا تعصبين مرة ثانية .. يصلح ترى تقولين كذا ” : ) “وخلاص !” …
    لا لو سمحتي نوره”لا أعدكم بالتسلسل والإنتظام ، لا أعدكم بالكثير ، لكني أعدكم بأن أنصف الشتاء في هذه الحكايا : )” لاتسحبين قووه نسمح لك شوي بس .. بانتظار حكايا شتاء 2 و 3 و …. الخ < ماتلمح ابد هههههههه
    (f)
    for u ..

    إعجاب

  9. نوارتي
    حبيت سردك كثييييير
    قصصك القريبة من القلب والمريحة للنفس أحتاج أحد يحكيها لي قبل النوم 🙂
    ..
    يارب نلقتي مرة ثانية وتحكي لي قصص أكثر face to face 😉

    إعجاب

  10. تدوينة جميلة وقصة اجمل .، الحج والبرد ..
    سرد رائع يعيشنا جو الاحداث بتفاصيلها ..
    ..
    اكتب لك من تحت البطانيه ..
    الشتاء فصلي المفضل .. اتمني ان يدوم بهدوءه .. لا مكيفات ولفحات باردة.. ونوم هادئ جدا ..
    لا تتاخري علينا بتدويناتك الشتوية:)

    إعجاب

  11. مرام :

    ياحبيلك يختي تسلمين :$ :$ :$

    أن شاء الله بحاول أنزل بشكل منتظم ، يا حظي يوم أنك تتابعيني والله : )

    ـــ

    fεmaℓe symphoηy :

    ترى بيكبر راسي من المدح ، الله يخليك يا خوخة والله أتشرف برايك ، يالله الحين دورك ، ماودك تجين الرياض ، و face to face مرة ثانية يارب 🙂

    ـــ

    ابتسام :

    أهلاً أهلاً ابتسام ، مرورك الأروع ، أسعدتني أطلالتك كثيراً
    كوني بالقرب دائماً : )

    إعجاب

  12. ماشاء الله عليك نفسيتك جداً جميلة

    يعني انا بتنرفز لو كنت مكانك و عاملتني بهالأسلوب

    حجة مقبولة ان شاء الله

    و ننتظر حكايا شتائك

    إعجاب

  13. أهلن عزيزتي اول مره احط رحالي بهالموقع ^^

    اعجبني الموضوع كثير والاروع كتابتك باللغه العربيه مدخله عاميه بس فيها تسلسل ابداعي ! يسعد روحك ويسعد الفيس بوك =)
    وبإذن الله ستجديني دوما هنا ~

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s