مجتمع

جزيرة الأطفال .. حدثني بالفصحى !

حين أتواجد في صالة المنزل مع السبايدر مان ” محمد ” والسبايدر مان ” عبدالرحمن ” فإنه من المستحيل محاولة تغيير القناة ، فإما أن أرضى بمشاهدة قناة الجزيرة للأطفال أو أنصرف لمكانٍ آخر ! ، ومن كثرة هذه اللقاءات مع البطلين في صالة المنزل أصبحت خبيرة بقناة الجزيرة للأطفال ، ولا أخفيكم أني أحببتها وأخذت الموضوع بجدية في متابعتها والتعرف على مالم أشاهده من برامجها ، أكثر ماشدني في القناة الحديث بالفصحى ، وأنا هنا لا أقصد أفلام الكرتون المدبلجة فجميع القنوات تعرضها بالفصحى ، لكني أقصد حديث المذيعين أنفسهم مع الأطفال في الأستديو ، بل وصرامتهم في هذه النقطة فحتى حين يُخرج الطفل جملة عامية بالخطأ فإن المذيع يرد عليه بالفصحى وبطلاقة ، وما أدهشني أيضاً أن الأطفال الذين يشاركون في البرامج المباشرة عبر الإتصال يتحدثون الفصحى وكأنهم يعرفون قوانين القناة ! ، كم كانت أصواتهم الصغيرة جميلة وهم ينطقون الكلمات بالفصحى ، لحنٌ لم نعتد عليه ! ، قد يقول بعضكم ما الفائدة إذا كان الطفل لن يتكلم الفصحى في حياته اليومية ، نعم الطفل سيتحدث بالعامية وهذا شيء طبيعي لأنه يعيش وسط أناس يتحدثون العامية ، ولا يسمع العربية الفصحى ولا يتعامل بها إلا في حصص القراءة في المدرسة وعند مشاهد أفلام الكرتون ، فقط ! ، أما الأولى فإنها لن تتعدى كونها دراسة ومقرر مدرسي يجب أن ينهيه ، والثانية متصلة بالشخصيات الكرتونية التي يعلم يقيناً أنها ليست حقيقية وأن هذه اللغة التي في أفلام الكرتون ليست سوى في المدرسة والتلفاز ، ولن يعرف أنها لغته الأصلية إلا بعد أن يكبر ويكتشف شغفه بتعلم لغاتٍ أخرى ، وحينها لن تكون الفصحى سوى بقايا طفولة ! ، أما حين يشاهد من صغره أشخاصاً حقيقيين يتحدثون الفصحى وأطفالاً حقيقين وبعمره يتحدثون الفصحى فسيتولد بداخله شيئٌ من الألفة والإنتماء لهذه اللغة ، نعم لن يتحدث بها في حياته اليومية ، لكنها سيحترمها وسيكبر عليها ، وهذا ما أحيي وبقوة قناة الجزيرة عليه .

ستعجبون أيضاً بنوعية البرامج هناك ، أفكار أدهشتني جداً ، أطفال يجلسون على طاولة كبيرة بيد أحدهم صحيفة وبيد الآخر ورقة وقلم وثالث يضع أصابعه على الكيبورد ويبحث في الإنترنت وأخرى تبدي رأيها حول القضية التي يتحدثون عنها ! .. نعم .. صحفيون صغار .. بعقولٍ كبيرة ! .. يتحدثون عن معرض الكتاب للأطفال .. يتحدثون عن أطفال العراق وعودتهم للمدارس .. يبحثون عن الخبر في أكثر من صحيفة وأكثر من موقع ، لا يخجلون أبداً من إبداء آرائهم حول ما كُتب ، حتى ولو كان معارضة ! ، برنامجٌ آخر يتحدث عن أطفال العرب الذين يعيشون في المهجر ، يعرفون الطفل العربي المقيم في بلده بحياة الطفل العربي في المهجر ليدرك الطفل الفرق بين الوطن والمنفى ، بين الألفة والغربة ، وفي المقابل يقومون برحلة لذلك الطفل المغترب إلى بلده الأصلي ليتعرف عليه ويراه عن قرب ! ، والكثير الكثير من الأفكار التي يعرفها أطفال العالم ويتحدثون بها ولم يعرفها أطفالنا إلا متأخراً ، لكن المهم أنها وجدت الآن ، فأطفالنا ليسوا أقل من غيرهم حتى يكتفوا بمشاهدة أفلام الكرتون المعلبة ، فعقولهم لديها القدرة على استيعاب العالم بشكلٍ أفضل ، يجب أن نخجل من أنفسنا حين نقرر عنهم ونتحدث عنهم ونفكر عنهم ولا نطلب منهم فتح أذهانهم إلا في المدرسة فقط ! ، ومن قال أن المدرسة رائعة وتخرج أشخاصاً رائعين ! بالمناسبة .. طفلة في الثامنة من عمرها تدرس في المدرسة التي تعمل بها والدتي .. تتحدث الفصحى بكل طلاقة .. سمعتها بنفسي .. كنت أسمعها وأنا شبه ” مصدومة ” من طلاقتها .. تطلب الأشياء وتسأل عن الأشياء وتتحدث مع زميلاتها ومع معلماتها بالفصحى فقط ! .. خيالها واسع .. تُقلب مجلة أطفال بين يديها بلا مبالاة ثم تقول ” يالها من قصصٍ تافهه ! ” .. بالمناسبة أيضاً .. هذه الطفلة تدرس في قسم ” التربية الخاصة ” وقد شُخصت حالتها من قِبل جهة صحية وكُتب في ملفها ”  تخلفٌ عقلي “ .. أما وزارة التربية والتعليم فقد أضافت على ملفها عبارة ” تعاني من صعوبات في التعلم !! ” ، شكراً ياوزارة التربية والتعليم على تبنيكِ لمواهب الأطفال !! .. شكراً قناة الجزيرة ، شكراً لأنكم تراهنون على عقول أطفالنا وتؤمنون بها .

15 thoughts on “جزيرة الأطفال .. حدثني بالفصحى !

  1. نورة ..

    عندما انطلقت قناة الجزيرة للأطفال تابعت بعض من برامجها لفترة مع أختي الصغيرة ..
    فعلاً دُهشت لمدى روعة البرامج وقوة الطرح واللغة..

    أعجبني للغاية اللغة التي يتكلم بها المذيعون الشباب..

    طريقة الطرح في القناة جميلة للغاية ..

    وهذا يجعلنا نتذكر نقيض هذه القناة، mbc3..
    القناة التافهة بمعنى الكلمة..

    فأفلام الكرتون في الغالب باللهجة المصرية، والبرامج الحوارية باللهجة السعودية ..
    ولديهم العديد من الأفلام الأمريكية السخيفة التي لاتليق بعقول أطفال صغار..
    عُري وانحلال وعشق وهيام ولهجة عامية لا تنفع..

    فرق كبير بين القناتين ..

    Like

  2. الجزيرة للأطفال .. القناة التي نثق بأمانها
    أخوتي الصغار أصبحوا يتحدثون العربية بطلاقه 🙂
    شكراً للجزيرة ..

    Like

  3. خالتي كانت تقص علي أنها ذات يوم اقتربت من إحدى صالات منزلها وقبل أن تفتح الباب سمعت أبناءها الصغار في الداخل يلعبون سوية. كان الاثنان يتحدثان بالفصحى بشكل فصيح! “أخي هيا اذهب وأحضر السيارة قبل أن يتأخر الوقت!”، “ما هذا؟ حادث فظيع!” ومن هذا القبيل. حتى أنها أطالت الاستماع بدهشة وفرح.

    وبما أن الاثنان يشاهدان قناة الجزيرة للأطفال بغزارة، فلا عجب أن مقدرتهما اللغوية تحسنت كثيراً بدل الاكتفاء بمشاهدة أفلام الكرتون أو المناهج الدراسية. فالقناة ترتب برامج جميلة، يتولى فيها الصغار مسؤولية إدارة الحوارات، وتبادل الآراء، وسرد القصص، بالعربية الفصحى. أطفال بأعمارهم، مما يعزز لديهم الثقة الكافية بأنهم هم أيضاً لا يختلفون عنها. وهذا جداً مختلف عن أفلام الكارتون، التي لا شك هي الأخرى لها دور جميل في تمنية القدرة اللغوية للطفل.

    كنت أتابع في صغري برنامجاً رائعاً اسمه “المناهل”، ولا زلت أكن له الكثير من الفضل في مساعدتي على فهم اللغة العربية الفصيحة وإجادة الحديث بها. شكراً لطاقم المناهل جميعاً، وتحية خاصة لأبي الحروف D: .

    Like

  4. أهلاً نورة ..

    لِـ أول مرة أسمع بكل ماقلتيه عن قناة الجزيرة للأطفال !

    شيءٌ مدهشٌ ورائع !

    عنّي شخصياً أستمتع بالتحدث بالفصحى ، وأرغب بالتحدث بها طوال الوقت ولكن ” محد يعطي وجه ” ! ، حتى في المدرسة ! حيث أنني في بعض الأحيان أتحدث مع أستاذة العربي بها حتى تحدّثنا هي بها ولكنها أيضاً ” ماتعطي وجه ” ! وترد بالعامية ، إذاً مالفائدة من مادة اللغة العربية يا أستاذتي المصون !!

    ..

    جزيرة الأطفال : سأُحاول ( بإذن الله ) جعلكِ القناة البديلة لقناة طيور الجنة ” القناة التي لا تتغير أبداً على مدى 24 ساعة :S ؛ وذلك لأنه يوجد لدينا 2 من الـ سبايدر قيرل P: ”

    ..

    سبداير قيرل ”دانه”

    تحب أن تتحدث بالفصحى أحياناً .. فتضبط البعض منها ولكنّ بعضها ”تشقلب” العامية إلى فصحى P:
    ..
    وأنا أكتب هذا الرد جاءت أختي العزيزة إلى أمي لِـ تقول لها ” أمي أين السُّفُن ؟ ” وتحوّل الـ ”سـﭭن” إلى سُفُن !! شقلب الله رأس العدو يادانه :سيكو: .

    ..

    أحببتُ الجزيرة للأطفال من حديثك عنها(L)
    ومع أنّي لم أشاهدها من قبل !
    *سوى عبوراً بها فقط .

    أنتِ القناة ..
    ونِعم القناة ..

    =)
    ..

    شكراً :

    لكِ نورة (L)
    وَ
    لكِ ياجزيرة الأطفال (L)

    **وعذراً نورة على إطالتي وتقصيري :$

    .

    Like

  5. محمد :

    صدقت ، قناة mbc3 خالية المحتوى ، تتخذ اللهجة الخليجية لغةً لها ، هذا بالإضافة إلى نقطة الأفلام التي ذكرتها …
    لابأس أن يعرضوا أفلام تناسب الصغار ، لكن على الأقل تحذف المقاطع الغير مناسبة لأعمارهم أولاً ، وتدبلج هذه الأفلام للعربية الفصحى ثانياً ، لأني لااعتقد أن الأطفال قادرين على قراءة الترجمة بسرعة قبل أن تختفي من الشاشة..

    ـــ

    iConNZz :

    جميل ، حاولي ممارستها معهم ، ستشعرين بالمتعة صدقيني : )

    ـــ

    مكتوم :

    حين أسمع طفلاً يتحدث الفصحى في التلفاز أو على الطبيعة فأني أنسجم معه حتى يصمت ، حتى وإن كان مايقوله قصصاً من خياله ، لكن طريقة نطقهم تأسرني : )
    أما أنا فالفضل بعد الله في تحسين لغتي الفصحى يعود لبرنامج “إفتح ياسمسم” ولمجلة “ماجد” ، حيث كنت أقرأ القصص المصورة بصوتٍ مسموع مع الإنفعالات أيضاً ، فأرفع صوتي وأعقد حاجبي إذا كانت الشخصية في القصة تتحدث بغضب وهكذا ،ولك أن تتخيل الإزعاج الذي أسببه في المنزل لمجرد أني أقرأ قصة : )

    ـــ

    Munira Al-Husayani :

    في البداية ، تحية خاااصة لدانة : )
    ثانياً أنصحك بـتشفير ” طيور الجنة ” إن استطعتي ، تجنباً للصداع !
    أما أستاذات اللغة العربية ، مررت بكلا النوعين ، نوع لا يتحدثها مطلقاً للأسف ، ونوع آخر يجبرنا على التحدث بها وهذا ما أعجبني : )
    أجمل ما يميز أستاذة اللغة العربية حين تتحدث الفصحى لتعطي لمادتها ورسالتها التي تقدمها هيبة ومصداقية أكثر ..
    وأهلاً بكِ يا منيرة .. أسعدني وجودك F

    Like

  6. الغالية نورة

    تدوينة ذات شجون بالفعل وتعلمين عزيزتي أني حين أتحدث بحرقة عن هذا الموضوع فإن السبب ليس تعصباً لتخصصي فقط ، بل من منطلق المعاناة التي حفرت وجداني من تعاملي مع الكفايات اللغوية في حقل التعليم البالي ، فكل يغني في وادٍ ، تهمس الطالبات وأنا أسمع : ” ليش مافي إلا هي تحكي كذا وتبينا نحكي زيها؟” ، معلمة اللغة العربية الحريصة كأنها هي المعلمة الأجنبية ، كأنها تدرّس لغةً ثانية لا اللغة التي يفترض أن تكون اللغة الأم!!
    صدقاً الأطفال أحسن حالاً مع اللغة من المراهقات ، الأطفال يشاهدون التلفاز بقنوات كهذه ، لكن المراهقات يفغرن الأفواه بدهشة في حصص اللغة العربية فقط ، وتمضي سائر الحصص بتفاهم لغوي (عامي)متسق!! حتى المسلسلات المدبلجة التي كان يعوّل عليها لغوياً_مع انحطاطها الأخلاقي_ أصبحت مدبلجة للهجات عربية أخرى ، اسألي الفتاة عن معنى أي مفردة من أي لهجة عربية ربما لا تتلكأ في الإجابة ، وتفهم وتستمتع بالشعر العامي والروايات العامية رغم أنها أحياناً بلهجات بدوية قحة ،ثم نقبل نحوهن بكلمة عربية أو نسألها عن معنى اسمها فتنظر بسخرية أو ترفع كتفيها ولا تخجل من عبارة (وش يدريني؟)
    بل المؤسف أن أضحت الفصحى في أوساطهن (قرقر) << (قرقر= قروية)والعامية المشوهة أو المزينة (لا يمكنني تذوقها) بكلمات انجليزية هي الحضارة والثقافة والـ (كشخة)!!
    بل كما تفضلتِ يا نورة فوزارة التربية والتعليم لا تنظر كثيراً لمسألة التحدث بالفصحى لا في النطاق الصفي داخل الحصص الدراسية ولا حتى النشاط اللاصفي في الإذاعة أو الحفلات بل أصبحت العامية تمحو الفصحى في كل مكان حتى في أماكن يفترض أن تدعم الفصحى وتكون المعقل الأهم لها ، حتى إنني كنت ولا زلت أعجب أشد العجب حين أكون حاضرة لمحاضرة أو حصة دراسية في تخصصي ولا تجد المعلمة أو الأستاذة غضاضة في كلمات مثل (وش نقول؟) (مين تجاوب؟)(اقري)!!
    اللغة العربية لن تقترب من الألسنة والقلوب طالما بَعُد استخدامها ، لا بد أن تستخدم في البيت في السوق في المسجد في المدرسة في الجامعة في التلفاز في المسرح في الهاتف ، لا بد أن تقوّى برامج التعليم لغوياً ويُنسف منهج التعليم الحالي ويعاد بناؤه اعتماداً على علوم اللغة التطبيقية وعلوم النفس والاجتماع السلوكية واللغوية.
    الإعلام ، المجتمع ، التعليم : مثلث الموت للغة العربية ، وإعادة إحيائها والتعامل مع هذا الكنز مسؤولية هذا المثلث أيضاً .

    شكراً نورة (f)

    Like

  7. بحق أشكر قناة الجزيرة على روعتها فيعجبني فيها تمسكهم باللغة العربية الفصحى

    حتى أن ابناء خالتي يخحتلط بكلامهم العامي كلمات فصيحة تأثراً بهذة القناة

    ليتك ترين ام بي سي ثري برامج الكارتون اما ان تكون لغة فصحى مختلطة بلهجة مصرية أو لبنانية

    كأن يقول الكارتون ما الزي يحدس هنا حقيقه هم يتكلمون هكذا أو اهرب يا فلان ما بدنا نموت

    أما أن تكون فصحى كاملة أو عامية فقط أتمنى لو أجد كرتون مخصص بلهجة فصحى لا تشوبها شائبة

    المشكلة أن بعض الأطفال مدمني القناة سيقومون بالتحدث بالفصحى الهجينة

    حسبنا الله عليهم

    Like

  8. جت فترة مو قصيرة وانا اتابعها ولا اغير عنها مع انها ماتناسب المرحلة العمرية

    لكن فعلاً مقارنة بالسخيفة MBC 3 فهي تتفوق وبجدارة

    Like

  9. أسماء الجوير :

    نعم ، الفصحى للأسف لا تجد قبولاً بين أوساط الفتيات في المدارس ، أذكر حين أخبرت إحداهن أن المسرحية التي سنمثلها في العيد مكتوبة بالفصحى ، ضحكت بشدة وقالت أنها لن تحضر ، لا بد وأن المسرحية ستكون مملة على حد قولها ! ، فهي تظن أنها مجرد أشخاص يحفظون نصاً ويخرجون أمام الجمهور لسرده ! ، وأصرت على أن الإنفعالات لن تكون جيدة أو متوافقة مع الفصحى !

    وجهة نظرها وأحترمها ، لكن يؤسفني تقليل شأن الفصحى في أحتواء الآداء المسرحي و الفني بشكلٍ عام : (

    شكراً لكِ يا أستاذة اللغة العربية : )

    ـــ

    نوفة :

    نعم ، يبدو أن الجميع متفق على الأخطاء الفادحة في mbc3 ، راودتني فكرة ، سأبحث في موقعهم عن طريقة للتواصل أو إبداء الرأي وأعرض لهم وجهة نظرنا ، لعلها تغير شيئاً : )

    أهلاً بكِ نوفة ..

    ـــ

    مراد :

    أنا أيضاً تابعت بعضاً من برامجها ، كثير من المعلومات كانت جديدة علي : )

    Like

  10. التدوينه اعجبتني ..
    جعلتني اتابع القناة لعدة ايام لاني لم اشاهدها من قبل و من ثم اقوم بالرد على هذه التدوينه بالفعل قناة رائعه و اعجبتني برامجها جدا جدا
    افضل من( mbc 3 )المسيطرة على منزلنا.

    و بالنسبه لقصة الطفله ذكرتني بطفل كان ضيف في برنامج معالي على قناة المجد الطفل ماشاء الله يتحدث الفصحى بطلاقه حتى انه كان يصحح للمذيع بعض الحركات اثناء كلامه.

    Like

  11. الجزيرة في اي مجال تبدع
    في بدايتها اخبارية ابدعت و الأن تدخل في سنتها 11

    ثم رياضية وابعدت والآن لها 8 قنوات رياضية وستصل إلى 11 قناة

    ثم للأطفال وقد لفتت الإنتباه والدليل كلامنا نحن الكبار عنها فكيف بالصغار

    ثم بدأت بث الأخبار بالإنجليزية فأبدعت والدليل كلام الرئيس الفرنسي عنها (ساركوزي)

    ثم مباشر للبث المباشر للمؤتمرات واللقائات

    ثم ثقافية ولا تبث إلى البرامج التي من صنعها ابداع

    ثم الآن براعم وهي تعتبر اهم قناة لأنه منها يبداء التأسيس

    ابداع الجزيرة في اي مجآآآآل

    Like

  12. انا سعيدة للنضمام الى جزيرة الاطفال فقد صنعت البريد الالكتروني خصيصا لقناتكم الررررررررررررررررررررررررررررررائعة

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s