قرأت

بيت القصيد

لدول الخليج ثقافتها التي تميزها عن غيرها من الدول العربية ، ثقافة امتزجت بماضي البداوة والترحال والخيل والصحراء والقهوة والقصيد ، وكانت ولازالت القصائد الشعبية تلقى اهتماماً ومتابعة على نطاق واسع بين أهل الخليج خصوصاً هذه الأيام بعد ظهور وسائل كثيرة ساعدت على انتشار الشعر الشعبي بصورة أكبر تعدت نطاق المجلات الدواوين المسموعة والمقروءة إلى القنوات الخاصة بالشعر الشعبي، وهذه بحد ذاتها أعطت الشعر الشعبي بعداً آخر وغيرت مساره في كثير من الأحيان ، أنا لست ضد أو مع هذه القنوات لكني أرى أنها خلفت مساوئ كثيرة تفوق الأهداف التي أنشأت من أجلها ، يكفيك أن تشاهد الشريط الموجود أسفل الشاشة لترى طقوس الجاهلية والعصبية القبلية التي يعيشها مجتمعنا! ، مدح لقبائل وذمٌ لقبائل أخرى وألفاظ سوقية بعيدة كل البعد عن التحظر ، فكيف للمشاهد أن يستمتع بما سيشاهده وهذا الغثاء موجود بالأسفل ! ، صحيح أن هذه القنوات تعرض أحياناً أمسيات مميزة لشعراء كبار معروفين بل وتنظم أمسيات أيضاً لكنها تنقص أسهمها عند الجمهور حين تتفاوت المادة المقدمة على شاشتها في الجودة والآداء والمونتاج أيضاً ، فتعرض أمسية راقية بتصوير احترافي وهندسة صوت جيدة ثم بعدها قد تعرض قصيدة مصورة على غرار الفيديو كليب ولكن بصورة بدائية جداً وهندسة صوتية رديئة وسيناريو سيء وموقع تصوير غير مناسب ومونتاج أسوأ حتى تجعلك هذه الأمور مجتمعة تسرع في تغيير القناة بحثاً عما يستحق المشاهدة .

أما بالنسبة لبرامج مسابقات الشعر كشاعر المليون وغيرها فكلكم تعرفون تفريغ الجيوب الذي حصل من وراءها بإسم دعم أبن القبيلة ، صحيح أنها أخرجت لنا شعراء جيدين لم يجدوا فرصة سابقة للظهور الإعلامي واستمر ظهورهم الإعلامي حتى بعد البرنامج لكنها في المقابل أخرجت لنا كثيرين ممن على شاكلة ( جرب حظك ) والذين لاتمت حروفهم التي يكتبونها للشعر بصلة ، وهؤلاء كانوا الجانب الكوميدي للبرنامج حيث تخرج منك الضحكة تلقائياً وأنت تسمعهم يلقون مايزعمون أنه شعر ويرفضون كل انتقاد يوجه إليهم. وينتهي البرنامج بفوز من فاز وخسارة من خسر وبكاء على حال الشعر الشعبي الذي تحول إلى تجارة رابحة طرفاها مستثمر جشع وذكي ومشاهد مغفل وانقيادي .

شعراء كثر كبار تميزوا بأصالة كلماتهم ورقي مايقدمونه قبل ظهور تلك البرامج ومازالوا الكبار في نظري ، منهم بدر بن عبد المحسن ، عبدالرحمن بن مساعد ، طلال الرشيد -رحمه الله- ، حامد زيد ، وكثيرون غيرهم ممن يجمع الغالبية على تفوقهم . ورغم أني أفضل قراءة الشعر الفصيح بصمت حيث يصلك المعنى بأبلغ صورة وبكل هدوء إلا أني أفضل العكس في الشعر النبطي أو العامي حيث يكون سماع القصيدة ملقاة بصوت صاحبها أقوى وأبلغ في إيصال المعنى فقد يقف الشاعر عند كلمات ويعيد كلمات معينة قد لاننتبه لجمالها حين نقرأ القصيدة بصمت .

قصائد رائعة :

القدس حامد زيد.

– نحس عبدالرحمن بن مساعد.

– الليالي الوضح بدر بن عبدالمحسن.


* حدثوني كيف أنتم مع الشعر ، ولمن تقرأون تستمعون ؟

32 thoughts on “بيت القصيد

  1. سبحان الله .. هذه الأيام عدت لقراءة قصائد :
    عبدالرحمن بن مساعد + بدر بن عبدالمحسن
    و اردد “من زمان عن الشعر النبطي” ..

    .

    علاقتي ضعيفة نوعاً مع هذا النوع ..
    بالرغم من وجود الكثير من الصور الجميلة و التعابير
    إلا انني لا أكلف نفسي عناء البحث و القراءة ..

    أحب الفصيح و لا أملّ قراءته ،
    إن لم تعجبني القصيدة .. تعجبني اللغة

    لمن أقرأ / أسمع ..؟
    من تم ذكرهم بالإضافة لـ خالد الفيصل / سعد علّوش
    وو امم آخرين 🙂
    <– ما تذكر

    أما بالنسبة لحالنا مع التعصب و الجهل ” مؤسف حد الاشمئزاز ” ..

    طرح جميل نورة (f)

    إعجاب

  2. ليست لي علاقة قوية بالشعر اللهم أني أحب سماع أو قراءة الشعر الواضح والبسيط والمفهوم كأشعار الشافعي وعلي بن أبي طالب في أشعارهم تتفجر الحكم والأمثال,, أما شعراء اليوم فلا أتابع أحدهم سوى أنني كنت أتابع بعض من شعر الشيخ ناصر بن حمد بن عيسى أما اليوم فأنا لا أتذوق الشعر!

    أما عن برامج الشعر .. فأظن أن السلبية لا تخلو أن توجد مع الإيجابية ,, وسلبية البرامج هي في جهل الناس اللذين مازالوا يتمسكون بعادات جاهلية ,, كما أحيانا تكون سياسة بعض البرامج هي سلبية في حد ذاتها وأحيانا لا يملك البرنامج إلا باتباع هذه الوسيلة حتى يكتب النجاح للبرنامج

    تحياتي لج الغلا : )

    إعجاب

  3. أحب تذوق الشعر النبطي كثيراً ..

    وأسماء كثيرة تمر في مخيلتي ولكن أندهش دوماً من قصائد “بدر بن عبدالمحسن” والأوصاف التي تمتلئ بها والانتقاءات البارعة للصور الجمالية والتي أقف معجباً بها في كل مرة تمر أمامي ..

    وأتمنى أن تسمحي لي بمقتطفات من شعره:

    “يطيح جفن الليل واهز كتفه
    نجمٍ يشع وباقي الليل مطفي”

    في الشطر الأول صور متألقة! فالليل له جفن يطيح، وكتف يهزه الشاعر! وردة فعل الليل أن تشع بعض نجومه والأخرى تظل مطفأة، يا ألله!

    “يا رامي المـاء .. بالحـصا.. لأجـل الـدواير.. تكـبر..
    لا تـوجـع المـاء .. أكــثر.. هـذي حـدود .. الـمـاء..”

    أناقة في تصوير المشهد، واستعارة رائعة وحذرة للوجع، وإعطاء الماء صفة الألم الإنساني.

    والآن سآتي على قصيدة وجدت فيها أروع وأعظم تصاوير الغروب مما قرأت في الشعر النبطي:

    “تالي نهار وعاتق الشمس مذبوح
    والوقت لو تدرين للوقت ذباح”

    لا حاجة للشرح فالشرح سيفسد جماله!

    والبيت الذي يليه:

    “كن السما صوتً من الذعر مبحوح
    والليل خيلٍ سود للضي تجتاح ”

    يا ساتر! صوت البرق كما لو أن السماء صوتها مبحوح، ثم الشطر الثاني صورة مجرمة لتشبيه حلول الليل! خيول سوداء تجتاح النور!

    ويضيف المبدع بعدها:

    “وسحايبٍ فوق الشفق كنها قروح
    على جبينٍ ما شكى كثر ما طاح ”

    تلك السحب فوق الشمس لحظة المغيب، مثل القروح على الجبين! شي شي!

    وباقي القصيدة كله مبهر ..

    لا أود الإطالة، أشكرك يا نورة كثيراً، دائماً مبدعة وتفتحين النوافذ على المبدعين 🙂 ..

    إعجاب

  4. مرحبا نوره ..

    شيء سيئا حقا .. كنت أتحدث بالأمس مع إحداهن .. عن هذا الأمر .. وكيف انها تفريغ للجيوب .. ليس هذا فقط ! والذي أتاهم النصيب الأكثر من الجيوب .. لم نراهم في المركز الأول ولا في الثاني ولا حتى في الثالث على الأقل ..! والأمر كله لعبة ! واستنزاف لأموال السعوديين خاصة !

    .
    .
    .
    ممم أما عن

    إعجاب

  5. والشعراء يتبعهم الغاوون
    .
    .
    لا اعتقد أن ذو لب وعقل يهتم بالشعر .. لا أقصد كل الشعر ولكن شعر الهزل والغزل وكثير الهرج والجدل . مع اني احب الشعر في أحيان ولا أحبه في أحايين .. وأتذوقه في أوقات وأكتبه بتلعثم نادراً

    إعجاب

  6. لستُ من متذوقي الشعر الشعبي صراحة .. لكن يعجبني قصيد حامد زيد بشكل كبير

    وكذا قصائد خلف الهذال سابقاً .. وطريقة إلقاءه

    الشعر العربي الفصيح أميل له أكثر

    🙂

    تقديري وجزيل احترامي

    إعجاب

  7. بكل أمانة

    الشعر الحقيقي لم يعد موجود على الساحة إلا من بعض الأسماء التي تحاول جاهدة

    أن تعدل مسارة الى الطريق الصحيح..!

    كنت سابقا امارس الشعر وفي الاذاعات والامسيات والمنتديات الادبية

    لكن أصبت بخيبة امل كبيرة عندما صار مقياس الابداع الشعري هو ان تأتي بأكبر تصويت من قبيلتك وعائلتك

    فقررت التقاعد والتفرغ لنفسي والشعر

    إعجاب

  8. أنا أحب الشعر وأحيانا أكتب.

    اما بالنسبة للمسابقات أنا لا أتابعها وذلك لإني أعتقد أن الشاعر لا يحتاج أن يدخل مثل هذه المسابقات فــ قوة قصائده هي التي سوف تترك له بصمة في ساحة الشعر.

    تحياتي لك

    إعجاب

  9. لا أقرأ الشعر النبطي أبداً …بعكس الشعر الفصيح الذي أعشقه …

    مسابقات الشعر :(قبل قليل حين رأيت الإعلان عن إحداها بدأت أتساءل هل المساحة الشاسعة من التطور العمراني والتحضر التي تفصلنا عن حياة القبائل والصحراء تقربه مسابقات الشعر بهذه القوة ويبدو وكأننا مازالنا في سنوات حرب البسوس؟!

    شكراً جزيلاً …

    إعجاب

  10. مرحبا نورة..
    لا أحب هذا النوع من الشعر كثيرا..ربما لأني أحيانا لا أفهم معاني بعض الكلمات..لكن ربما حامد زيد..تشدني قصائده أحيانا..شكرا لك

    إعجاب

  11. ذات الشمم

    صدقتِ سعد علوش أيضاً له قصائد رائعة

    ورغم أني لاأتـابع الشعر النبطي باستمرار لكني بين كل فترة وأخرى أطل على قصائد بدر بن عبدالمحسن وعبدالرحمن بن مساعد .. تشدني كثيراً .. ربما أنتِ مثلي هنا 😉

    شاكرة لكِ عزيزتي f

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أفلاطونية

    بالفعل سياسة هذه البرامج هي التي فضحتهم وكشفت الخافي ..
    كثيراً ماأتسائل أذا كان هدفهم الأول هو الإرتقاء بالشعر وليس الربح فلماذا لايجعلون التصويت عن طريق الإنترنت !!
    بالطبع لن يفعلوا وإلا خسروا ..

    سعيدة بوجودك =)

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    مكتوم

    “يا رامي المـاء .. بالحـصا.. لأجـل الـدواير.. تكـبر..
    لا تـوجـع المـاء .. أكــثر.. هـذي حـدود .. الـمـاء..”

    أذكر أول مرة أقرأ فيها هذا البيت .. توقفت عنده طويلاً .. كنت مندهشة من روعة التشبيه وتجسيد الألم الإنساني في الماء كما ذكرت ..!

    بدر بن عبد المحسن يجعلك تقف طويلاً عند قصائده .. تقرأها .. تستمع إليها .. أو حتى تشاهدها في أمسية !

    انتقائك الموفق للأبيات وشرحها أثرى الموضوع بشكلٍ كبير .. ممتنة لك ..

    إعجاب

  12. آلاء

    صدقتِ .. الأفضل أن يسمى البرنامج شاعر التصويت بدلا ً من شاعر المليون 😉

    يبدو أن لحديثكِ بقية ، أنتظرك بشغف =)

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    مساعد

    الشعر فروعه كثيرة .. وليس كونك لاتحب نوعاً من الشعر أن تكرهه كله .. لكل شخصٍ لون من الشعر يفضله .. ومادمت وصلت لمرحلة الكتابه فلابد أن لديك نوعاً مفضلاً من الشعر تقرأه وتكتب على خطاه ..

    ـــــــــــــــــــــــــــ

    محمد الصالح

    حامد زيد يمتلك أسلوباً بسيطاً في كلماته كبيراً في معانيه يجعله قريب من جمهوره ومرغوب من الجميع ، أما خلف بن هذال فلا يكتمل حفل الجنادرية إلا بقصيدته وإلقائه المشهور ، ربما قصيدته هي الفقرة الوحيدة في الحفل التي لايفوتها أحد من العائلة خصوصاً والدي 🙂

    شاكرة لك أستاذي الكريم ..

    إعجاب

  13. تلف

    شعراء كثيرون تميزوا وخرجوا بدون الدخول في متاهات هذه البرامج ..

    ولا أظن أن من فازوا في شاعر المليون في نسختيه الأولى والثانيه قد كسبوا شعبيةً كبيرة وقبولاً واسعاً بين الناس !

    اغلب الذين يشاركون في الأمسيات ويحظون بجمهورٍ كبير هم شعراء تفوقوا بموهبتهم لا بقبيلتهم ..

    أنا أتحدث عن انطباعي الشخصي وأشاهد انطباعات من حولي .. مايجذبم هو أسلوب الشاعر لا قبيلته أو فوزه !

    شاكرة لك هذا المرور ..
    بالتوفيق ..

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    عاشق نغم

    بالضبط .. كما قلت الشاعر هو من يثبت وجوده بقصائده لا بالظهور الإعلامي الركيك ..

    شاكرة لك ..

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    Alaa

    المشكلة ياعزيزتي أن هذه البرامج أعادت العصبية القبلية وأشعلت نارها من جديد وعلى ماذا .. لا شيء !

    كثيرون تطورا وتفصلهم عن الصحراء مساحات شاسعة ولديهم شهادات علمية عالية ولكن عقولهم ماتزال متحجرة من ناحية القبيلة 😦

    أهلاً بكِ ..

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ماسة

    بالفعل ..بعض الشعراء يأتي بكلمات لم تستخدم في لهجتنا العامية منذ مئات السنين وهنا تبدأ القصيدة في التحول لطلاسم .. 🙂 .. لا أحب هذه النوعية أبداً ..لابساطة في الكلمة ولا جمال في المعنى 😦

    أهلا بكِ ..

    إعجاب

  14. .. مسأك رِضـَّـآ .. ( وحشتني مدونتكـ كثيير) .. 🙂

    ..

    أنـآ أحب آلشع ـر آلفصحى ـآ .. آمآ آلنبطي أسمع لـ [ عبد آلرحمن بن مسآإعد ] أكثر شيّ ..

    .

    .

    و آلشع ـر آلفصحى ـآ أسمع لـ [ أحلآمـ مستغآنمي ] و [ أحمد مطر ] و [ نجيب محفوظ ] ..~ ؤدبآء شـآمخيين بـ آلفعل .. ( L )

    إعجاب

  15. التعصب العرقي هو مشكلة المشكلة ،،، وسيكون لهذه القنوات أثر سلبي قوي في تدمير المجتمعات وتفرقتها …. الله يديم الأمن والأمان والنعمه التي ننعم بها

    موضوع في غاية الأهمية

    إعجاب

  16. أسئلة التصويت لم تناسبني أبدا ..
    أحب الشعر .. الكلمة ولكني لا أهتم كثيرا بكاتبها ..
    بالرغم من أني أحب الكثير من الاسماء ..
    والقائمة تطول ..
    ومن نتاج البرامج الشعرية ..
    اعجبني بن مربيد .. الميزاني ..
    خامة رائعة وعلى سجيتها فعلا ..
    أحب المتابعة ولكني لا اتابع اخبار الشعراء ..
    القصيدة هي من تفرض نفسها أكثر من صاحبها ..
    بالرغم ان ترردد اسم صاحبها سيكون له شأن لدي في المرة التي تليها ..
    موضوع حلو .. وطربي 🙂

    إعجاب

  17. مرحبا نورة ..

    علاقتي بالنبطي ليست بتلك القوة فالفصيح اقرب لي ..

    لكن لااستطيع ان انكر تاثير قصاذد البدر علي ..

    فانا استمع للشعر النبطي المغنى اكثر من استماعي له وحده ..

    فقط لو يبتعد صناع هذا اللون عن القبلية والفخر سيكونون حتماً اجمل ..

    إعجاب

  18. أهلا نورة ..

    أولا , أحب أن أقول لكِ …

    يعجبني حسك الشاعري ..ذوقك السامي

    يعجبني .. رقيك ..

    ثانيا..

    بالنسبة لي .. لافرق عندي بين نبطي أو فصيح ..

    مايشدني هو الإحساس الشاعري الجمييييييييييييييييييل <<بكل ماتحمله الأخيرة من معنى..

    تشدني العبارات القوية ,, التي لا تدعني أكمل , حتى أستكمل لذتها ..

    طرح رائع جدا ..

    إعجاب

  19. كنت أتابع
    أكثر ما يشدني إن طرح في القصيدة قضية ما
    لا أحبذ الغزل عند النبطيين و أراهم يدنون من منزلته
    أما الفصحى فأراها مميزة في كل الأحوال و اللغة الشعرية راقية

    طلال الرشيد و ياسر التويجري كانوا بقائمتي
    أما الآن في حالة سكون و ملل 😦
    أما البرامج فحدث و لا حرج
    و أكثر ما يسيء البرامج المقلدة
    تتسم بالسخافة و إستقطاب الناس كيفما كان

    مميزة كالعادة
    دمتِ 🙂

    إعجاب

  20. ممم أما أنا مع الشعر ..
    لا أقرأ لبعضهم في العامي ..
    كنت أرى كثيرا أمسيات عبدالرحمن بن مساعد
    وأسمع لحامد زيد .. و ياسر التويجري ..
    وأما أكثر من أسرني (صالح السكيبي ) كان أحد المشاركين في الجزء الأول لشاعر المليون ..
    وكان فائق الروعة في قصيدتيه ..

    (رجم الوصال)

    ( فمان الله )

    ..
    ..
    أتمنى أن تستمتعوا بها كما استمتعت ., (بصوته أكثر روعة )
    .
    .

    أما الآن قلّت علاقتي بالشعر النبطي كثيرا
    فقد سرقتني الفصحى ..

    وفي الفصحى ..
    ليس لأحد محدد , ربما احيانن يجذبني السياب , فاروق جويده , أحمد مطر , نزار ,
    ولكن عموما .. من كل بحر قطره .. ..

    وعذرا ع الإطاااااله..

    << تعوض عن التدوينات اللي ماردت عليها ؛)

    إعجاب

  21. اقصوصة

    أهلاً بكِ

    ـــــــ

    شموخ ملكة

    صدقتِ فهد المساعد له قصائد جميلة .. أهلاً بكِ ..

    ـــــــ

    نوف بنت عبدالمحسن

    مساءك خير .. أسعدتني طلتك كثيراً

    f

    ــــــــ

    يوناون

    بالفعل إثارة العصبية بأسم الشعر هذا ماتغرق به هذه البرامج الآن 😦

    شكراً لمرورك ..

    ــــــــ

    ود

    مثلي أتابع القصيدة أولاً لا أخبار الشاعر ولكن حين تجذبني أغلب قصائد الشاعر هنا قد تمتد المتابعة لكل جديد الشاعر ..

    أهلا بمرورك ياود 🙂

    إعجاب

  22. الديمة

    الفصيح جميل وأقرأه بشكل أكبر من النبطي ولكني لا أترك النبطي

    ربما لم تحبيه لأنك لم تجدي أبيات تعجبك ..

    أهلاً بمرورك ديمة ..

    ـــــــــــــ

    ريم

    البدر .. ماذا أقول ؟!

    قصائده لاتُمل أبداً أبداً ..

    أما الشعر المغنى .. أحياناً وليس دائماً تفسد القصيدة بغناءها .. خصوصاً ان غناها من لايستحقها :q

    ريم .. سعيدة لمرورك f

    ـــــــــ

    ملاك

    أهلاً بكِ ..

    أشكرك على كلماتك الطيبة ، أتمنى أن أكون كما قلتِ حقاً ..

    وصلتني حروفكِ واسعدتني كثيراً ..

    لمرورك ومتابعتك طعم آخر ياملاك ..

    ــــــ

    أفنان الأمل

    ياسر التويجري .. تعجبني له قصائد قليلة .. لكنه يظل شاعراً يحظى بجمهورٍ كبير

    أهلاً بك أفنان ..

    ـــــــــ

    آلاء

    صالح السكيبي عرفته منكم 😉

    اذكر حين سمعت قصيدته ( فمان الله ) للمرة الأولى لم تعجبني كثيراً ربما لأني كنت اسمعها في مكان مزعج ووقت غير مناسب ..

    لكني سمعتها مرة أخرى في مكان هادئ فغيرت رأيي ..

    ” أنا للحين مدري هو أنا الظالم أو المظلوم ”

    كان هذا الشطر معبراً ومؤلماً .. كل القصيدة رائعة ومازلت أحتفظ بها

    شكراً آلاء f

    إعجاب

  23. أتفق فيما يخص المسابقات…
    بالنسبة لي لا أتابع ؛ لكن أحيانا تتسرب إلي أبيات معينة وقصائد وتكون جيدة مثل: فقير وبعض قصائد عبدالرحمن بن مساعد ؛ كذلك بدر بن عبد المحسن احساسه مرهف جداً ولغته مبتكرة.
    غالباً ما أعرف القصائد عبر وسيط أثق باختياره ؛ بصدق لا أتحمل أن أمر على مواقع وقنوات شعر الأصل فيها (الغثاء) ؛ لذلك يستهويني احيانا ما يرويه الشرهان.

    شكرا نورة f

    إعجاب

  24. :

    لا أتفق كثيراً مع برامج الشِعر الشعبي
    وأحياناً أعدها مهزلة شِعرية مع العذر للقائمين عليها

    شاعري الأول , صديقي , رفيق اللحظات الحميمة
    هو بدر بن عبدالمحسن

    أحب مُشاغبة وجبروت حامد زيد
    وانسانية عبدالرحمن بن مساعد

    ترقبوني في النسخة 4 لشاعر المليون ^_*

    ,

    نوارة

    أوقاتك أشعار وقصائد حلوة زي قلبك (F)

    إعجاب

  25. ذكاء محنك من قبل اصحاب البرامج الشعريه
    عرفوا كيف يستغلون العصبيه القبليه ..
    و ( نفضوا الجيوب والعقول )

    والدليل انها لاتقام على نوعيه الشعر
    وجودته .. بل على ( كم صوت حصلت !! )

    يالله .. كم كنت ألتهم مجلات الشعر الشعبي
    وأقرأ كل بيت بتلذذ .. لكن كثرة الثغاء وابتعاد
    الكثير من مبدعين الشعر عن الساحات

    جعلني ابتعد كثيراً ..

    غاليتي نوره ..
    لن يكون تواجدي الاخير ..

    فكونِ بخير

    إعجاب

  26. منال الزهراني

    صدقتِ ، الأصدقاء حولي ممن تستهويني ذائقتهم الشعرية ، يطلعوني على قصائد جميلة جديدة لم أستمتع بها من قبل ..

    وجودكِ هنا ندي يامنال f

    إعجاب

  27. Dantil

    ذائقتكِ استهوتني كثيراً ، أعطيتِ كل واحد منهم وصفه المناسب ..

    :
    :

    يألله .. الأغلبية هنا يجمعون على بدر بن عبدالمحسن وقصائده المغناطيسية ..

    وحق لقصائده أن تحظى بذلك ..

    صباحكِ كما تحبين وأكثر .. صباحكِ جميل كإياكِ..

    لقربكِ هنا سعادة لاتوصف يانور

    F

    إعجاب

  28. ود القلوب

    ياااه مر زمن منذ آخر مرة قرأت فيها مجلة شعرية .. أذكر أني وصلت للصفحة الأخيرة بسرعة لكثرة الأوراق التي لاتستحق فأتخطاها لما بعدها .. 😦

    :
    :

    اسعدني تواجدك بقدر روعتك ..

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s