مجتمع

help me !

بالأمس حصل لي موقف في السوق جعلني أفكر إلى أي مدى يصل مفهوم التعاون عند البعض ؟! , فبينما كنت أتمشى مع أختي الصغيرة في المجمع وقد افترقت عن أمي و أختي الأخرى انتهت بطارية جوالي لسوء الحظ وبالتالي لن استطيع الوصول إليهم ومعرفة مكانهم عند وقت الخروج , وأبي أيضاً كان مع إخوتي الصغار في مكان آخر بالمجمع لا أعرفه أيضاً ولسوء الحظ لم أكن أعرف من أي بوابة دخلنا ولا أين توجد سيارتنا لأنني لأول مرة ادخل هذا المجمع فأنا لم أزر جدة لـ 6 سنوات مضت , عوداً على الجوال أقول وبينما كنت أحاول بيئس أن أجد أهلي استوقفت امرأة وطلبت منها بأدب أن أتحدث بهاتفها إذا سمحت لأني بطارية هاتفي انتهت ولكنها قالت بركاكة اقرب للإدعاء : آسفة ماعندي رصيد والله ! شكرتها وانصرفت , مررت بفتاة تمسك بيدها شيئاً يبدو من بعيد أنه جوال وما إن اقتربت أحادثها حتى رأيت أسلاك السماعات من خلف حجابها وكانت تهز رأسها يميناً وشمالاً طرباً مع ما كانت تسمعه وأخيراً انتبهت لي بعد النداء الثالث وحين طلبت منها نفس الطلب فتحت يدها وهزت كتفيها أن لا حيلة لي وأشارت بـ الآي بود الذي كان بيدها لتخبرني أنه ( ليس بجوال ) ! , حسناً أنا أعرف الآي بود يا عزيزتي ولكن ألا تملكين جوالاً في حقيبتك ! ما هو الأهم في السوق الآي بود أم الجوال ! , شكرتها وانصرفت , قررت أخيراً أن أدخل منطقة الألعاب تخميناً مني أن أبي قد يكون هناك مع أخوتي الصغار وحين بحث ولم أجده – رغم أنه كان هناك ولكني لم أكن اعلم أن منطقة الألعاب طابقين وكان هو في الطابق الأعلى- رأيت أمامي امرأة يبدو عليها الإحتشام والإلتزام توسمت فيها خيراً كثيراً وقلت لنفسي : بس جاك الفرج , اقتربت منها وطلبت منها الطلب ذاته وكنت قد توقعت ردة فعل مختلفة عن السابقتين ولكني تفاجأت كثيراً حين قالت : اوووووف وفتحت حقيبتها وهي تنظر لي بشك وريبة ثم أغلقتها مرة أخرى وتراجعت عن قرارها وبحركة من يدها أشارت إلي أن اذهبي !! , أخذت أحدق فيها ببلادة ! , اقسم أن شكلي لم يكن مريباً أبداً ولا يدل على سرقة كما اني احمل جوالي بيدي فلماذا اسرق جوالها المتهالك ! هذه المرة لم اقل لها شكراً لأنها لم تعتذر ولو بلباقة , استغربت كثيراً وتمنيت أن أقول لها اني توسمت فيها الخير وظننتها ستساعدني ولكنها خيبت توقعاتي , تمنيت ان أخبرها أن لاتكرر فعلتها هذه مع غيري وأن لا تعكس صورة سيئة للمرأة المحافظة لأني أعلم أنها لا تمثلها , فالدين بالأخلاق وليس بالعبادات فقط ! , حين انصرفت عنها سيطرعلي هذا السؤال : إلى أي مدى يمكن أن نعاون وكيف هو مفهوم التعاون عندنا ؟ , خرجت من منطقة الألعاب ووجدت محل أكسيوم تليكوم أمامي وطرت فرحاً كطفل وجد أمامه مدينة ألعاب ، دخلت واستأذنت الرجل بأن أشحن جوالي لدقائق فأشار لجدار كان يمتلئ بالشواحن من كل الأنواع ,شكرته و شحنت جوالي واستطعت إيجاد أهلي أخيراً , تمنيت حينها ان أجد تلك المرأة التي ظنتني سارقة واضع جوالي أمام وجهها واخرج لساني لها!  :q

49 thoughts on “help me !

  1. هذه المره الأولى لي هنا 🙂 وقد حازت على إعجابي اسطرك

    في البداية عزيزتي أصبحنا نعيش في عالم محفوف بالمخاطر وتصلنا شبه يومياً أخبار عن إختطافات وسرقات عن طريق تنويم مغناطيسي وسحر وإلخ .. وتحذيرات أن لا نتحدث ولا نأخذ شيء من الغرباء حتى أنه صدرت في العام الماضي حوادث عدة في الصحف والإنترنت تتحدث عن هكذا أحداث

    ربما لو كنت مكانهن لفعلت ذلك فأنا لا أعرفك ولا أعرف شيء عنك كما سنكون في مركز تجاري والمراكز التجارية هي أخطر الأماكن “للحرامية والخطافين”

    نصادف في المراكز التجارية اشكال وانواع من شريحة المجتمع فكيف أعلم ايهم أنتي ربما لو كنا في مناسبة إجتماعية ستكونين في محل ثقتي لأعيرك موبايلي

    واخيراً
    كيف سأثق انه لين يصلني فيما بعد إزعاج على رقمي ؟!
    وكيف أعرف في من ستتصلين ؟! يمكن تتصلين بالشرطه او تتسببين بإزعاج شخص وأخرتها انا اتوهق؟
    وكيف أعرف أنك إن كنتي خبيرة مغناطيسياً P: أنك لن تُخضعيني تحت مغناطيسيتك هههه
    شكراً لكِ

    Like

  2. اخاف لو صادفتيني بتتحسبيني اقص عليج
    لأني ما اشل التلفون ويايه يوم اطلع :$

    .

    آلمني موقف ملتزمة المظهر ،
    ليس لأنها لم تعيرك هاتفها ..
    بل لهذا الأسلوب ..
    لأن البعض ينتظر زلة من الملتزمين !

    عموماً .. هناك الكثير من الأخلاق بحاجة لإعادة تعزبز
    للأسف تركناها للغرب و نحن احق بها ..

    الحمدلله ع السلامة 🙂

    Like

  3. نيارت

    وجودك هنا شرف لي .. أهلاً بك عزيزتي ..

    نعم نحن نعيش في عالم مليء بالمخاطر ولكننا نستطيع أن نميز ولو قليلاً ومن النظرة الأولى الأشخاص المريبين من غيرهم , نستطيع ان نمنح الآخرين الثقة ولا نعمم سلوكيات فئة من المجتمع على المجتمع ككل , لماذا نعاقب انفسنا بتجنب خدمة الآخرين ونعاقب من يحتاج المساعدة لأن فكرة الخوف مسيطرة علينا !

    لابأس بقليل من الثقة برأيي .. 🙂

    شكراً لوجودك المثري عزيزتي ..

    Like

  4. أول شي من قالك تفارقين أهلك خخخخ ..

    لا بجد .. في الحقيقة أتفق مع نيارت بكونك مجهولة أمام الناس .. كثير من القصص دارت حول أشخاص مع الأسف استغلوا الطيبة التي كانت جزءً من ثقافتنا استغلالات شنيعة من سرقة أو تهديد .. وهي قصص سمعت عنها من أناس مقربين أو حتى حصلت لي شخصياً .. ولهذا تولد هذا التخوف المتصاعد كلما تزايدت الاستغلالات .. وفي الوقت نفسه تتضاءل الثقة .. وأصبح الجميع يخشى من “الغرباء” وهو مصطلح دخيل فالغريب هو نفسه ما يفترض أن يكون “أخوك المسلم” كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ..

    أهم شي رجعتي لأهلك .. والله شلت همك وأنا أقرا السالفة 🙂 ..

    Like

  5. ذات الشمم

    بالفعل تمنيت لو كان موقفها إيجابياً

    أنا في قرارة نفسي اعرف أن الملتزمة ليست هكذا وفعلتها تلك لن تغير نظرتي للمرأة الملتزمة المحافظة ولكن ماذا لو تكرر موقفها مع شخص غيري ممن ينتظر زلة على الملتزمات كما قلتِ ..

    حينها ستكون الخسارة كبيرة ..

    شكراً لوجودك .. والله يسلمك 🙂

    Like

  6. مكتوم

    للأسف أحياناً يطغى الخوف الزائد على السماحة والتعاون ,

    أكاد أجزم لو كانت امامي امرأة أجنبية غير عربية وطلبت منها الطلب ذاته لكانت تعاونت معي !

    لا أعرف لماذا نقتل مباديء غرسها فينا الدين لنرضي الخوف الجاثم علينا ..

    المجتمع لايصبح صالحاً كتلة واحدة وبفعلٍ واحد .. ولكن عمل صغير مع عمل صغير نزرع التعاون والثقة ..

    شكراً لك 🙂

    Like

  7. أولاً : الحمدلله على السلامة

    ثانياً : البعض يعذر في تصرفاته , والأصل أن نحسن الظن في الناس (بدون سذاجة) ..

    أعجبني رد الأخت (ذات الشمم) عندما قالت “آلمني موقف ملتزمة المظهر” توصيف دقيق جداً , إذ قد لا تدل المظاهر على المخابر , والأمثلة التي نراها ونعايشها في واقعنا كثيرة ..

    موفقة , وثاني مرة انتبهي 🙂

    Like

  8. هي هي هي الله لا يعيدها ،، بس كان ممكن تروحي للنداء
    وينادو على اسمك ويجي الوالد الله يحفظو يستلم <<< امزح
    بس كان لازم تشحني موبايلك قبل ما تطلعي !!
    الحمد لله على كل حال

    Like

  9. يوه !؛
    عموماً انتشار السرقات (الاحترافية) قد يجعلنا نجد عذر لتصرفهم ؛ وان كان هناك حل لتلافي السرقة ممكن اعطيها جوالي وأكون قريبة منها ..يعني ما تتصرف فيه براحتها الكاملة.

    بس بقولك شخصياً في مثل هذي المواقف ألجأ للمحلات فقط ؛ أو ممكن تطلبي بطريقة تبعد الشك: عندك شاحن؟ ممكن الجوال وأكلم بشريحتي ع حسابي؟! وهيك 🙂

    Like

  10. منال الزهراني

    لم ألجأ للمحلات لـثقتي التامة أن هناك أحداً سيعطيني جواله

    لأني معتادة على فعلها مع الآخرين وكما قلتي ابقى قريبة منها حين اعطيها جوالي لتتحدث به ,

    شكراً لوجودك منال 🙂

    Like

  11. آلاء الصالح

    بالفعل , بسبب أفراد من المجتمع ظلمنا المجتمع ككل وانعدمت ثقتنا واصبح الغرب أكثر منا تعاوناً وحرصاً على المساعدة 😦
    أقولها من واقع تجربة وليس مجرد كلام ..

    شكراً لوجودك آلاء 🙂

    Like

  12. يا ثقل دمها :@

    أنا من الأشخاص الذين لا يضيعون أبداً، متشبثة بالجماعة وحذرة وجوالي مشحون دائماً، ويستحيل أن أخرج من المنزل بشحن منخفض مهما كانت الإغراءات .
    وإن ابتليت بمثل موقفك، لن أطلب من أحدهم جواله.. مستحيل.. أبداً 🙂 ، لأني -وبجانب الخجل الزائد- أخشى أن يرفض طلبي.. وأمي تعلم تبعات هذا الرفض 🙂 .. سأبكي، ولن أشفى من الموقف لمدة طويلة .
    ودام إني صايحة صايحة، فأصيح وأنا ضايعة أحسن من أصيح بإحساس استحقار !

    Like

  13. أصبحنا لا نثق بأحد..السرقات متزايدة بشكل كبير جدا..هنا مشكلة حتى فعل الخير أصبح مريبا..!
    شكرا لك..

    Like

  14. نوره
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    (إلى الحين وأنت تطلعين وجولك بيخلص شحنه .. ماتبتي :p ) 🙂

    أنا معكِ نوره .. لو كنت مكانهم .. ماذا يضرني قليل من الثقة ..
    وسأكون قريبة منها .. والناس حولنا كثير ..

    فعلاً تعجبت من ردهم عليك ..!!
    وأعتقد أنه لايخفاهم أجر من يفرج كربة مؤمن !

    والحمدلله أُُنقذتي 🙂

    لي عودة بموقف أغضبني وأضحكني ..
    << مسويه تشويق 🙂

    Like

  15. كثرت عندنا السرقات بمختلف الطرق ..
    عشان كذا تشوفين فئه كبيره ماترضى تتعاون او تثق ..
    صحيح انو الشكل يلعب دور وكان شكلك مايصور انك بتاخذينه وبتمشين
    لكن ثقتنا اصبحت شبه معدومه ..

    شي مؤلم بجد ..
    وعن نفسي لو شفت احد مثلك بساعده لاني بنظري يبين من الصادق ومن الكذاب ..
    من شكله .. من اسلوبه و و و

    .

    .
    طرح مميز ..
    وان شاء الله ماينعاد لك هالموقف ..

    كل الود

    اختك ديالا ..

    Like

  16. زينة

    ههههههههههه ياحليلك أجل تصيحين لو ماعطتك جوالها !

    صحيح الرفض يحرج بس والله يولد داخلي شعور بالأسف مو على حالي لاا .. على حالهم !

    تصدقين عاد كان ودي اصيح لأني ضايعة بس عيا يجيني صياح .. داريه بالأخير بلقاهم وبيلقوني وشوله الصياح ويمكن عشان اختي معي كنت متطمنه 🙂

    Like

  17. ماسة زيوس

    بالفعل .. عشان كذا لازم نحاول نزرع شوية ثقة خصوصاً لما يكون اسلوب الشخص وشكله مافيه اي ريبه ..

    يسلمو على مرورك ..

    Like

  18. آلاء

    هلاااا …ههههههههههههه شفتي ماأتوب .. مستحيل اشحن جوالي وهو لسا ماطفاا .. :q

    إي والله .. أنا دايم كذا .. اعطيها الجوال تكلم و اكون قريبة منها

    ولو مايجيني الا كلمة ( جزاك الله خير ) كفتني .. يكفي انه حسنة جتك على الطاير وش بيضرك يعني؟

    يالله استنى الموقف وياااعيني عـ التشويق 🙂

    Like

  19. دائماً فكر التعاون لدينا نسوي له ” ديليت ” في حياتنا

    وهذا ما يحصل دائماً في الخارج مع العرب وكأننا لا نمثل الإسلام بشي ..

    وما تراجع البعض عن الدين إلا بسبب سوء التعامل والأخلاق ..

    للأسف الآن تكتلت بعض الأذهانِ بالسوءِ دائماً وتخدشت بالكره لـ كل من يمد يد المساعدة

    لا أعلم إلى أي منحدر سيقودنا هذا التفكير ولكن ثقي أن لا أحد سيمد يد المساعدةِ لها اذا احتاجت

    وكما قال صلى الله عليه وسلم ” إن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه “

    Like

  20. المساعدة حلوة
    يعني لو كل شخص فكر فيها ان اللي صارلك راح يصيرله بيوم من الأيام واحتاج يد العون ! صدقيني محد رفض طلبك !!!
    بس ناس فيها انااانيها للأسف !!
    اوكي الحذر واجب – بس حسن الظن مطلوبة 🙂

    عجبتني تدوينتك وتخيلت الموقف وكسرتي خاطري والله 😦

    (F)

    Like

  21. ياحبيلك يااانورة رحمتك واالله بس اهم شئ لقيت اهلك …

    وبعدين زي ماقالت الاء ماتبت بعد ذاك اليوم في جامع ……..!!!!

    مو كل مرة تسلم الجرة وتلقين احد يعطيك بطاريته او يشحن جوالك …

    استفيدي من المواقف اللي تمر عليك والحياااة تجارب …

    ترا اذا شفتك بشيك ع جوالك مشحون او لا (:

    دمت بحب ..

    Like

  22. مرحباا
    عدت ..

    إختي تحكي لي موقف في الجامعه عن إحداهن ..
    عند بوابة الجامعة طلبت إحدى الطالبات من أخرى ان تعيرها جوالها وهي لاتعرفها .. اعطتها تلك الجوال بحسن ظن .. وقفت بالقرب منها تنتظرها حتى تفرغ منه .. .. تقول: وادرت بعيناي في الجهة الأخرى حتى أجعلها بأريحية اكثر .. وعدت إليها اخرى .. وأنا متوقعت أنها إتصلت بأحدهم وتنتظر إتصاله .. حتى لا تستهلك من رصيدي شيئا .. وانتظر وانتظر .. وتلك واقفة بيدها جوالي وكأنها لاتعرفني .. قلت لها إذاا سمحتِ .. هل إنتهيتِ من الجوال لاني أريد الخروج .. قالت الفتاة المصونه بثقه : أي جوالي ؟؟؟؟ هذا جوالي ..
    وخرجت خارج الجامعه ..
    وتلك الأخت المسكينة .. شدهت !!! ولم تستوعب الصدمة .. الا بعد خروج السارقة الكشخه ..!

    ..
    .
    .
    للاسف وكأنه صار فنّاً .. الكل يحترف طريقه … هداهم الله .. وأصلح مجتمعنا ..

    🙂

    دمتم بأمان

    Like

  23. اهلين نوره…………….اولا الحمدلله على السلامه .

    ثانيا ياعزيزتي قال الرسول صلى الله عليه وسلم (جد لأخيك سبعين عذرا فان لم تجد………الخ)
    قد نلتمس لهم العذر في هذا الزمن الذي كثر فيه خيانة الأمانه وكثر السرق والاختطاف والقتل لذلك غلب على الناس الخوف وعدم الثقه بالأخرين وهذا والله مما كسبت ايدينا من معاصي وذنوب ومن كثرة الفتن لذلك البس الله الناس لباس الخوف وغيرها من البلايا نسأل الله العافيه لذا لاتحزني وتذكري قول الله عز وجل (ومن يتق الله يجعل له مخرجا) وهاهو يجعل لك مخرجا من عنده فله الحمد والمنه

    Like

  24. ظمأ القلب

    تخلينا عن افعال نحن اولى بها لأنها من ديننا وطبقها الغرب الذين لايعرفون ديننا !

    شكراً لك ظمأ ..

    ————-

    نجووو

    الحذر الزايد أحياناً يطغى على حسن الظن للأسف 😦

    الله يسلمك عـ المرور نجووو L

    Like

  25. كوكييييز

    شفتي ماأتووب .. ماأدري ليه فيني ذا الطبع 😦

    اشحني جوالك عشان اذا خلصت بطاريتي اكلم من جوالك < برااا

    مشكورة سمسومه 🙂

    ———

    آلاء

    لااااتعليق ! الله لايبلانا وش تبي هذي !

    الحمد الله الذي عافانا مما ابتلاهم به 😦

    Like

  26. خالة سعاد

    أهلاً بوجودك والله يسلمك ..

    ربما ماجعلني اشعر بالأسف على هذا الحال هو أسلوب المرأة الأخيرة ,

    حسناً ماضر ذلك لو اعتذرت كسابقتيها بطريقة لبقة ؟

    لو خمنت قليلاً من الهيئة ان كنت مريبة أم لا , نستطيع ولو قليلاً أن نعلي جانب الثقة على جانب الخوف وجانب التعاون على جانب التراجع ,

    شكراً لإثراءك الموضوع بتعليقك ..حياك الله دوماً 🙂

    Like

  27. معذورين من جانب الخوف على هواتفهم في ظل كثرة سرقات الجوال هذه الايام وتماديهم في ذلك .. وغير معذورين لقتلهم الثقة في الآخرين بتاتاً ..
    وانا أرجع عدم أعطائهن الجوال لك إلى عدة أمور أما خوف من السرقة ..أو لأنهم لم يتعلموا على بذل المعروف ومساعدة المحتاج والملهوف وهذا من الأمور السامية التي من الضروري تربيتها وتعوديها للأبناء بالإضافة الى تعوديهم على الحرص والاحتياط المتزن ..

    كان الله في عونك .. ولكن انتبهي المرة القادمة من شحن الجوال 🙂

    Like

  28. إحترق قلبي ع الي بهيئة ملتزمة !
    هو ممكن إذا كانت خايفة ..
    تدقّ هي وع السبيكر وتخلي الجوال بيدها ،
    ما ظنّي بتسرقينه وتراكضين بالسوق أنتي واختك 😛

    Like

  29. سبحان الله الناس أشكال وألوان ..
    أذكر مره تناقشت مع أهلي عن هالموضوع بعرف رأيهم ومدى تعاونهم مع المجتمع – ع قولتك – صاروا مره طيبين ..
    حتى أمي احتاجت جوال تدور بناتها المفهيات :q وقالت له وحده (شحني مابقى منه شي يسوى) قامت أمي شحنته لها بعشرة ريال واتصلت منه :q

    وياما بالسوق نتحرا رقم غريب يدق.. شبه متأكدين أنه من أفراد العايله :] .. هذا إذا ماقفلنا ودقينا ع طول طيب مايمدي أستوعب

    آسفه ع الإطاله ،

    Like

  30. قد أكون مثلك انزعجت من الحادثة لكنني في نفس الوقت لا ألومهم!
    الحوادث التي نراها والتي تسمع عنها لم تترك مجالاً إلا للخوف وعدم الثقة..

    أحيانا يخدعنا المظهر، فنرى أمامنا شخص مخذب لكنه حرامي – على سبيل المثال- ..

    الحمدلله على السلامة نورة 🙂

    Like

  31. لو طلبتيني لن أتردد في إعطائكِ ، وخصوصاً الصغيرة معكِ ,
    حصل نفس موفقكِ, ولكن عند أول طلب تمت الإستجابة , كنت حينها في المسجد النبوي , 🙂

    اشحني جوالكِ قبل ما تخرجي ,,

    Like

  32. اهـلا وسـهلا ..

    امممممممم صراحه موقف يضيق الصدر

    بس والله ياخيتي الناس اكلوا مقالب من كثير مايثقون ..

    يعني اوكي انتي انسانه طيبه .. بس غيرك لا

    والمظـاهر .. !

    وش اقول بالمظاهر .. احس يعني ماتعبر عن الشخص خاصه بالوقت بالحالي

    وبرأيي ان المظهر مايعبر عن فئه معينه .. او انك تتخذ موقف

    كل شخص يعبر عن نفسه مو عن شريحه معينه

    مثلك لو يكذب عليك واحد ملتزم .. اوكي هذا مايعني ان كل الملتزمين كذابين !

    هذا الشخص فقط يعبر عن نفسه ,,

    لكن اعذري الناس اذا ماوثقوا .. خاصه بالزمن الراهن >>> برا الموضوع تراي مادري وش تعني الزمن الراهن .. بس قريتها بالجريده وحسيت هذا مكانه :p

    تحياااتي

    Like

  33. ياقلبي عليك يانورة ,
    صارلي موقف مشابهه نسيت أن أخذ جوالي معي للمستشفى وكنت أبغى أدق على أبوي ,
    وحصلت جوال عقب ماكرهت نفسي !

    المُشكلة أننا في مجتمع جَرح مبدأ الثقة !

    * تعلمي من هالموقف ولاتطلعين الا وشحنك فل .
    ربي يحميك ,

    🙂

    Like

  34. بصرحة شديده مالومهم لان الدنيا صارت تخوف…
    عودا حميدا يانوره..
    ورمضان مبارك على الجميع.

    Like

  35. لكل الذين مروا من هنا .. شكراً لوجودكم .. واعتذر عن التاخر في الرد بسبب السفر لمكة 🙂

    مساعد

    زي ماقلت .. لو كانت التربية من الصغر وتعويد الاطفال عـ المساعدة ماواجهنا هالشي
    شكراً لمرورك ..

    لمى

    والله انك صادقة .. يعني اختي معي وشكلي مبين اني ضايعة وحالتي حالة بس وش تقولين
    حياااك ربي لمووو 🙂

    فاطمة
    ههههههههه .. ياحليلكم والله ..
    حياك ربي دوم ..

    Like

  36. محمد

    إي والله .. المظاهر صارت تخدع 😦

    مشكور على مرورك ..

    female
    ياحبيلك يااختي ياليت كل الناس زيك ..
    حياك ربي ..

    da7oom

    أكيد الشخص مايعبر عن فئة معينة عشان كذا انا قلت انها ماتمثل المرأة المحافظة ونظرتي للمرأة المحافظة ماتغيرت , بس بنفس الوقت كانت بهيئتها تعطي توقع بشخصية واعية بس للأسف طلع العكس !
    شكراً لمرورك ..

    Like

  37. جنة

    صادقة .. جرحوا مبدأ الثقة وغلب الشك على حب التعاون 😦

    الله يخليك وحياك ربي دوم 🙂 …

    سحر

    الله يسلمك .. ورمضان مبارك عليك وعلى الجميع 🙂

    Like

  38. مرحبا .. نورهـ ..

    اعتذر عن تأخري بالرد .. لكن كنت قريبه من هنا : )

    اتجول بين اسطرك بكل استمتاع ..

    بوركتي غاليتي ..

    واخيرا حصل لي الشرف اقرأ القليل من ابداعاتكـ ^_^

    دمتي بكل الحب ..

    Like

  39. جميــل ان نتعود ع مساعده الأخرين منذو الصغر ..

    صار هذا الموقف لأمي ..
    جتها وحده وقالت ممكن ادق من جوالك اني ماأري وين عيالي ..
    المهم امي طلعت الجوال ودقت الرقم بنفسها وعطتها الحرمه ..
    وكلمت الحرمه وعرفت مكان عيالها ..

    وشكرت امي وراحت ..!
    ولله الحمد ماصار شي ..

    صحيح ان الجره مااتسلم كل مرره ..
    بس حتى الوااحد لابد ان يكون متعاون مع الأخريـــن ..

    شكراً لك ..
    🙂

    Like

  40. مرام

    حضورك هنا شرف لي ،

    شكراً لكلماتك التي تزيدني تشجيعاً ، شكراً لقلبك الأبيض دوماً

    كوني هنا دائماً يامرام ..

    Like

  41. ههههههه .,.,
    بس تصدقين نوره حلو الموقف … تعيشين وتاكلين أحسن منها P:
    .

    .
    الصراحه لو حصل لي الموقف بتنح دقيقه بعدين بعطيها لكن بكون حذره معها .,. يعني يمكن نحوطها انا وخواتي مثلا” << حشا حلبة مصارعه P: … لكن لو كانت عجوز راح اتعاطف معها بزياده وبعطيها لأن ما يمديها تهج مني P:

    سلمك ربي ..

    Like

  42. في مثل هذه اللحظات يكتشف المرء ما معنى أن يكون عزيزا لا يعوز أحدا إلا الله.

    الحمد لله أنتِ كنت مضطرة، إنما ما قولنا في أناس أذلاء يتمسكنون لكي يلبي الناس حاجاتهم كالشحاذين.

    أعتقد أن مثل هذه المواقف يتعلم فيها الإنسان أي الناس يختار لمساعدته و أي الأماكن يقصد لقضاء حاجته.

    إخراج اللسان قليل على تلك المرأة. أفضّل أن تتدخل اليد أيضا P:

    Like

  43. تصدقين نورة حصل معي بالحج العكس
    ضعت في وقت الأزمة < طواف الوداع
    ووقلت مو وقتها أدور أهلي طفت بجنب ناس عباياتهم مثلي وشكلهم من الرياض لمن خلصنا
    جاء والدهم يقول يلا مشينا ويحسبني من بناته قلته لا مو معكم بس انا ضايعة وجوالي ما فيه بطارية أبي أدورأهلي قام عطاني جواله وكلمت منه ولما خلصت مكالمة كانت المفاااااجأة
    ماهي؟
    مدّ لي 30 ريال قال يا بنتي خذي إذا تبين تاكلين (وانا في جيبي 500 ريال او اكثر)
    وقتها عرّقت من الفشيلة وهو يلزّم علي وأنا أقول يا عم والله معي فلوووووووس
    أجودي الله يوفقه ويسعده و يجزاه الجنة (ملاحظة الموقف قبل أربع سنوات كنه أمس)
    والناس أجناس ومعادن
    لكن والله ما توقعت أحد بيعطيني جواله !

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s