عام

be careful ..There is muslim!

كما أن مصائب قوم فوائد لآخرين , فإن فوائد العالم من ساعات المتعة والتسلية التي يترقبها مع بدء دورة الألعاب الأوليمبية في بكين هي مصيبة لمسلمي الصين الذين بدأت السلطات حملة تضييق عليهم محذرة من تهديد إرهابي يواجه الدورة من قبلهم الأمر الذي يعتبره محللون ومدافعون عن حقوق الإنسان تهديداً مبالغاً فيه , فقبل خمسة أشهر من الألعاب الأولمبية التي تحل في أغسطس 2008, أكدت الحكومة الصينية أن انفصاليين قتلوا مطلع العام الحالي في إقليم سينكيانغ ,وهو المنطقة المسلمة في شمال الصين المحاذية لآسيا الوسطى , كانوا يستعدون لاستهداف الألعاب الأولمبية التي ستنظم في أغسطس / آب المقبل في العاصمة .

وقال جانغ جيادونغ الخبير بمكافحة الإرهاب في جامعة فودان في شنغهاي إن ” التهديد الإرهابي في سينكيانغ ليس قوياً جداً وإن كان لايمكن استبعاده بالتأكيد ” وأضاف ” لا أعتقد أن هجوماً إرهابياً كبيراً سيقع ضد الألعاب الأولمبية لكن قد تقوم مجموعات صغيرة متمركزة في سينكيانغ بعمليات” .

وقال المسؤول في منظمة ” هيومين رايتس ووتش ” فيليم كينه ” نشعر بالقلق لإمكانية أن تستخدم الحكومة الصينية هذه المؤامرات الإرهابية المزعومة ذريعة لحملة قمع جديدة ضد السكان في سينكيانع من التعبير قبل دورة الألعاب الأولمبية  في بكين “.

ويعيش في منطقة سينكيانغ نحو 10 ملايين مسلم من أصل 18 مليون مسلم صيني  .

المصدر : العربية . نت  ( بتصرف )

وتبقى التساؤلات , لماذا يعتبر المسلمون خطراً يهدد أي تجمهر أو محفل دولي ؟ , هل نحن من صنع هذا الحاجز بأيدينا أم هي تداعيات السياسة في العالم الإسلامي ؟, ولماذا لاتعامل الجماعات الإرهابية من مختلف الديانات الأخرى والمتطرفين بهذه المعاملة ! , وكأن الإرهاب ولد مع المسلمين وكأن إسرائيل لاتفعل إرهاباً وكأن أمريكا لاتفعل إرهاباً !حتى أصبح الكثير من المسلمين في أمريكا يخشى أن يقول أنه مسلم أو عربي ! وكأنه صدق اللقب الذي الصق به ,ربما تصدر من بعض المسلمين تصرفات تدعو إلى الريبة والتشكك ولكنها قطعاً  ليست من دينهم بل هي نتاج تربيتهم وشخصياتهم  ولكنها تؤخذ للأسف بإعتبارها تعاليم إسلامية يدفع ضريبتها الكثير من المسلمين في إي دولةٍ كانت ,عوداً على الصين أقول رغم أن المسلمين هناك يشكلون أقلية بالنسبة لعدد السكان , ولكنهم جالية لايستهان بها كما أنها ليست حديثة عهد بل إن الإسلام وجد في الصين منذ مايقارب الثمانمائة عام ! وعدد المساجد في الصين يبلغ الآن حوالي 30 ألف مسجد  , ومع ذلك لازال المسلمون هناك يعانون من اضطهاد الحكومة ورقابتها الصارمة عليهم  بإعتبارهم خطراً يهدد الأمن والإستقرار !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه صور للمصور البريطاني شون غالغر الذي سافر إلى الصين أثناء الخريف من عام 2005 لتصوير المسلمين الصينيين ويعرض غالغر في صوره حياة الجالية المسلمة التي تجد نفسها مهددة دوماً من السلطة المركزية في بكين , وتم تصوير الصور في حي “نيو جي” أو بجواره في وسط العاصمة بكين خلال شهري تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر عام 2005

مسلمون أثناء صلاة عيد الفطر

شاب ينتظر مع آخرين بداية صلاة عيد الفطر.

واجهة المقر الرئيسي لمسلمي الهوي.

رسوم جدارية تصور مسلمين أوغوريين في روضة إسلامية.

 مسلم أويغوري من الإقليم الغربي كسينيانغ يؤدي صلاة المغرب بالقرب من ساØØ© تيانامن.
مسلم أويغوري من الإقليم الغربي كسينيانغ يؤدي صلاة المغرب بالقرب من ساحة تيانامن.

مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر
مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر

22 thoughts on “be careful ..There is muslim!

  1. “اللهم أعز الاسلام والمسلمين في كل مكان”
    18 مليون مسلم في الصين ماشاء الله عدد كبير أسال الله لهم الثبات.
    أتمنى أن لا تحدث أعمال تخريبية في ألمبياد بكين 2008 لألا يذهب المسلمون “في الرجلين” .

    شكرا يانوره.

    Like

  2. أهلاً سحر ..

    آمين , لو حدثت الأعمال التخريبية كما توقعت الحكومة فسيضيع جهد سنوات وسنوات من تحسين صورة المسلمين في العالم , وسيزداد الخناق على مسلمي الصين ليس في شعائرهم الدينية فقط بل ربما في دراستهم ووضائفهم وحقوقهم كبقية الشعب !

    شكراً لوجودكِ ..

    Like

  3. لله درك ايتها الغالية
    نسأل الله أن يعز الإسلام والمسلمين ويرد كيد الأعداء في نحورهم

    Like

  4. جميل جدا ، ولو كانت المدون أو ستبقى على هذا المنوال
    من الطرح والجمال ، فانا اول المتابعين لها ،،
    ودي ،، وبالتوفيق

    Like

  5. اللهمـ أعــز الأسلام والمـسلمين وأذل الشرك والمشركين..

    اللهمـ قوهمـ ع طـآعتك يآآرحمــن..

    نـورهـ كمـ أنتي رآئعهـ بورك فيك

    سلمت لنا انـآملك وسلمتي لنا يـآأختي الغــآليه..

    وآآصلي.. أبــدآعك فنحن في أنتظـآرك..

    Like

  6. الله يكون في عون اخواننا المسلمين في كل بلد

    ولابد على كل مسلم يعيش في الدول الغير مسلمة
    أن يكون خير ممثل لتلك الدول

    والاسلام قادم بقوة لسيادة الارض

    ولكنكم تستعجلون

    Like

  7. كلماتي

    شكراً لمرورك ..

    mustashar
    صدقت .. هذه هي النقطة الأهم , لابد لكل مسلم أن يكون سفيراً لدينه في بلد لايقيم له قدراً ..

    شكراً لمرورك ..

    Like

  8. أسباب كثيرة جعلت كلمة (الإسلام ) مفزعة جداً مع انها تعني (السلام ) !

    أهمها بنظري أن المسلمين اليوم لا يدافعون عن حقوقهم الشرعية ولا يتحركون عندما يرون الإساءات التي تحدث لهم بجميع أنحاء العالم بعكس اسرائيل التي تقيم الدنيا ولا تقعدها عندما يقتل جندي اسرائيلي واحد !

    الله المستعان …

    كل الشكر لك …

    Like

  9. أسباب كثيرة جعلت كلمة (الإسلام ) مفزعة جداً مع انها تعني (السلام ) !

    أهمها بنظري أن المسلمين اليوم لا يدافعون عن حقوقهم الشرعية ولا يتحركون عندما يرون الإساءات التي تحدث لهم بجميع أنحاء العالم بعكس اسرائيل التي تقيم الدنيا ولا تقعدها عندما يقتل جندي اسرائيلي واحد !

    الله المستعان …

    كل الشكر لك …

    Like

  10. آلاء

    نعم وياليت الأمر توقف عند هذا بل أصبح كثير من المسلمين ينعت مسلمين آخرين بالإرهاب وكأنهم لاينتمو ن لنفس الروح ونفس الأمة .. !

    شكراً لوجودك آلاء ..

    Like

  11. كنت خايف فعلاً أن يكون فيه أي عمل أو تخريب إرهابي طوال الـ 3 ساعات – مدة الافتتاح –
    لكني تنفست الصعداء و حمدت الله في الأخير ..

    بالطبع ليس نقصاً في الإسلام أو سوء ظن به ..
    و لكن ما يتعرض له المسلمين من حرب إعلامية – و من اضطهاد أيضاً – رسخت فكرة الانتقام الإرهابي لدى فئة من المسلمين ..

    جزء من الأعمال الإرهابية لم تحدث نتيجة خطأ في المفاهيم أو منهجية التفكير .. بل حدثت لأن العالم لا يرى فيهم إلا شرذمة تحارب الحياة و تتعطش للدماء فترسخت هذه القناعة لديهم و حدث ما كان متوقعاً ..!

    Like

  12. اللهم ثبت اخواننا المسلميين في كل مكان واربط على قلوبهم,,

    واجعلهم قدوة بأخلاقهم وتعاملاتهم ,,

    نورة (f),,

    Like

  13. محمد المغلوث

    بالفعل الحرب الإعلامية النفسية أثرت في أفكار الكثير ودفعتهم للأسوء الذي لم يعتادوا عمله ,

    شكراً لمرورك ..

    Like

  14. 18 مليون مسلم صيني .. ماشاءالله .. الله يزيدهم ويثبتهم .. ويصبرهم

    صحيح نوره .. الحرب الإعلامية النفسية لها دور كبير والضغط الناتج عنها هو اللي دفع الجماعات الارهابيه _كما تسمى_ بالقيام بأعمال تخريبيه أو حتى تهديدات وأتوقع من وجهة نظري انهم يحاولون بهذه الأعمال انهم يلفتون الانتباه .. وكأنهم يقولون للعالم “أننا نحن المسلمون لسنا بالشيء السهل” … لكنهم للأسف أوصلوها بطريقه خاطئه شوهوا بها صورة الاسلام وهذه الصورة المشوهه لم تنعكس عليهم وحدهم بل على كل المسلمين .. والتي نحتاج لوقت طويل لتحسينها .. ومبادرة من الكل لإثبات الصورة المشرقه الصحيحة لنا ولديننا.

    تدوينه رائعه .. واصلي (F)

    Like

  15. AFNAN

    للأسف حدثت أعمال إرهابية في بكين أسفرت عن قتل سائح أمريكي ومباشرة وجه الإتهام إلى جماعة مسلمة معارضة للحكومة 😦

    للأسف الخبر انتشر سريعاً في القرية الأولمبية بين أوساط اللاعبين من مختلف الدول كما انتشر سريعاً في كل نشرات الأخبار التي تسلط اضواءها على هذا المحفل هذه الأيام بإعتباره الحدث الأهم في العالم حالياً , ولكِ أن تتخيلي نظرة تلك البعثات الرياضية من مختلف الدول للبعثات الإسلامية !

    وكأنهم يقولون للمسلمين هذا أسلوبكم في إظهار انفسكم !

    المشكلة في الصين أنها لاتعترف بحريات الأديان كبقية الدول , بل هي شيوعية حتى الصميم وبحكم أن الجالية المسلمة هي الأكبر هناك , فالخناق عليها كان أقوى !

    اللهم انصر المسلمين وأرهم الحق يارب ..

    Like

  16. ^^^^^^^^^^^^^

    لا حول ولا قوة ألا بالله…
    علطول حطوها فالمسلمين … الله ينتصر لنا بس ,,,

    والله ماتوقعت يصير شي..
    كان الله في عوننا..

    شكرا” نوره *_^

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s